رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

زياد العليمي يكتب في حب تيتو وليلى سويف ومها مكاوي ومئات الأسر: عن الأبطال الذين يدفعون ثمن اختيارات أحبتهم

تيتو ومني سيف ومها مكاوي وليلي سويف
تيتو ومني سيف ومها مكاوي وليلي سويف

كتب المحامي زياد العليمي تدوينة على صفحته على فيسبوك في حب الأبطال الذين يدفعون ثمن أختيارات أحبتهم وأقاربهم .. وقال العليمي إنه غذا كان اعظم وأنبل ما فينا هم من يدفعون ثمن اختياراتهم فإن الأنبل والأعظم هم من يدفعون ثمن إختيارات احبتهم.

وإلى نص تدوينة زياد العليمي

أعظم وأنبل من فينا هما اللي بيدفعوا بصمود تمن إختياراتهم، بس ف الآخر بتفضل إختيارات شخصية، إنت قررت تختارها وعارف إنك هتدفع تمنها.
اللي أنبل وأعظم منهم، هما اللي بيدفعوا تمن إختيارات أقارب وأحبة وأشقاء وأبناء، وهما صامدين مؤمنين بحق غيرهم في الاختيار، وبيدفعوا تمن إختيار غيرهم.
لكل واحد زي طارق تيتو قضى سنتين بيجري يجمع دعم لقضية أخوه، اللي كل ذنبه إنه لبس تي شيرت وطن بلا تعذيب، وخلال السنتين دول دخل هو نفسه السجن وطلع يطالب بحق أخوه، ولعب دور في تسليط الضوء على وضع العدالة في بلادنا اللي بيسجن آلاف ظلم.
لكل واحدة زي مها مكاوي اللي بتجري بقالها سنتين لإجلاء مصير زوجها أشرف شحاتة المختفي قسريًا، ومن خلال جهودها سلطت الضوء على قضية المختفين قسريًا، ودة خلى الحكومة تفرج عن بعض المختفين قسريًا، فكانت مها سبب في رجوع مئات المختفين لأسرهم، ولسة بتحاول توصل لجوزها وأبو عيالها.
لكل أسرة زي أسرة ليلى سويف ومنى سيف بقالهم سنين بيجروا ورا الشباب ف النيابات، والمستشفيات والمشارح، بيحاولوا يقدموا دعم لحقوق الناس في الحياة الحرة، والدفاع عن حقهم ف التعبير، وعمرهم ما قصروا ف دة، رغم إنهم عندهم معركتهم الخاصة اللي إنتهت برجوع سناء سيف ولسة كلنا مستنيين علاء عبد الفتاح وآلاف زيه هيخرجوا ويحاكموا سجانيهم.
لكل أخ زي مصطفى عادل ، أو تامر، ودة إسم الشهرة بتاعه  (مش همنشنه علشان هو بيحب يحافظ على خصوصيته، والحساب بتاعه للأصدقاء بس) اللي ساب بلده وشغله وبنته اللي لسة مولودة وبيته وحياته، علشان يسافر مع أخوه معوض عادل في رحلة علاجه، وبقاله أكتر من ٣ سنين بيسافر يوميًا مرتين، يروح الصبح بالقطر للبلد اللي فيها المستشفى ويرجع بالليل، ويقعد يتابع مع معوض، التجهيزات والتدريبات والعلاج، ومواعيد الدكاترة والمعالجين المختلفين، وتطور الحالة مع كل واحد فيهم، ويرتب إجتماع أسبوعي بينهم يتبادلوا فيه الرأي حول تطور الحالة، ويتناقشوا في خطة العلاج للأسبوع اللي بعده، واللي بيتولى مصطفى متابعتها لحظة بلحظة، مصطفى اللي شاف بنته مرة واحدة، هو السبب في إن معوض اللي دخل ف غيبوبة على أثر إصابته برصاصة في الرأس في محمد محمود، بدأت بعض مراكز الحس عنده تتحرك، وحالته بدأت تتطور، ودة بيبشر إن مع متابعة العلاج، معوض ممكن يعود لوعيه.
شكرًا لكل واحد فيكم
شكرًا لكل حد زيكم
آسف لو ما ذكرتش مئات الأبطال اللي ما يقلوش عن كل شخص م المذكورين، أنا حاولت أذكر أمثلة بس.
لكل أم أو أخت أو أخ أو أب أو قريب شهيد أو مصاب أو معتقل أو مختفي، لكل من يدفع ثمن لحق غيره في حياة حرة كريمة وعادلة.
#‏انتم_اجمل_ما_في_بلادنا
#‏بكرة_بتاعنا

 
التعليقات
press-day.png