رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

وزير القوى العاملة الجديد يثير غضب القيادات العمالية المستقلة.. وكمال عباس: صديق رئيس الوزراء يعادي الحريات النقابية

محمد سعفان، وزير القوى العاملة
محمد سعفان، وزير القوى العاملة

 

أثار اختيار وزير القوى العاملة الجديد، محمد محمود سعفان، والذى غضب القيادات العمالية المستقلة، لقدومه من رئاسة النقابة العامة للعاملين بالبترول، فضلا عن شغله منصب نائب رئيس اتحاد عمال مصر، فيما اعتبره مسئولين بالنقابات المستقلة سعفان "معادياً للحريات النقابية وجاء لضرب الحركة العمالية".

 

وتولى محمد محمود سعفان، رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول، وزارة القوى العاملة فى حكومة المهندس شريف إسماعيل، خلفاً للدكتور جمال سرور.

 

ففي الوقت الذي يناقش فيه الجبالي المراغي، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، كيفية القضاء على التعددية النقابية في الدورة الثانية للاتحاد العربي لعمال النقل، يأتى وزير القوى العاملة ليشاركة هذا الأتجاه لتبنيه رؤية أن التعددية النقابية في الشركات ذات العمالة القليلة لا ضرورة لها لأنها ستخلق نوعًا من الفوضى داخل الكيان الواحد.

 

بدأ الوزير الجديد مسيرته مع العمال عام 2007، حيث شغل منصب مدير الإدارة المالية بشركة "عجيبة للبترول"، وبفارق صوت واحد في الانتخابات تولى رئاسة اللجنة النقابية للعاملين بالشركة وذلك بقرار إداري عقب تولى المهندس شريف إسماعيل، أصدر قرارًا بتجميد نشاط اللجنة النقابية بشركة "إنبي للبترول"، عقب يوم واحد من إصداره قرارا بتشكيلها ، حيث تفاقمت الأزمة لرفضة استلام اشتراكات اللجنة النقابية بشركة إنبى لعام ٢٠١٦ وهو مادعى رئيس اللجنة النقابية أيمن الشريعى  بشركة إنبى لتحرير محضرا بقسم الساحل بعد استدعاء شرطة النجدة لمقر النقابة العامة للعاملين بالبترول,

 

وقال كمال عباس أن تولى محمد سعفان وزارة القوى العاملة له دلالة خطيرة، فهذا الاختيار يعنى أن النظام يعود بنفس أليات عمل نظام مبارك حيث أنه من مجلس إدارة الاتحاد وهو مجلس غير منتخب وليس له أى مصداقية لدى العمال، مشيرا إلى أن قيادات الاتحاد دائما موصومين بأنهم يتبعون السلطة وبالتالى هذا الترشيح سيزيد من حدة التوتر.

 

وأضاف عباس لـ"البداية": "هذا الاختيار ماهو إلا لتصفية حسابات وهو ما وضح في الخطاب الدوري لرئاسة الوزراء ووزارة الداخلية الذي صدر في نوفمبر الماضي والذي يمنع اعتماد اختام النقابات المستقلة في الأوراق الرسمية لمصلحة الأحوال المدنية، إلى جانب اعتبارهم أن أى تحرك من القيادات المستقلة لتحقيق مطالب العمال إثارة للشغب".

 

وعن كيفية اختيار وزير القوى العاملة، أوضح عباس أن محمد سعفان والذي يعمل في قطاع البترول ،وزيرًا للقوى العاملة، لصداقته برئيس مجلس الوزراء المهندس شريف اسماعيل الذي كان وزيرًا للبترول في حكومة المهندس إبراهيم محلب.

 

 

التعليقات
press-day.png