رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الأسوانى والبرعى وخالد على ومحمد سيف الدولة ينتقدون عزل هشام جنينة: الفساد أقوى من الجميع

نجاد البرعي - خالد على - علاء الأسواني
نجاد البرعي - خالد على - علاء الأسواني

 

انتقد العديد من السياسيين، ورواد مواقع التواصل الاجتماعى،  قرار رئيس الجمهورية بإعفاء المستشار هشام جنينة من منصبه.

وقال علاء الأسواني، الكاتب والأديب، إن «قرار إقالة المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، مخالف للدستور وللقانون، ويحمل رسالة إرهاب لكل من يدافع عن المال العام، جماعات الفساد أثبتت أنها أقوى من الجميع".

وأضاف الأسواني في حسابه على «تويتر": «كان يستطيع أن يجاريهم أو يصمت لكنه قاض انحاز لضميره، ووقف وحده ضد فساد الكبار، مهما تطاول عليه المخبرون والطبالون سيظل هشام جنينه رمزًا للشرف".

وقال نجاد البرعي، المحامي الحقوقي إن «عزل هشام جنينة يساوي بالضبط عزل عبد المجيد محمود كلاهما كان التفاف من السلطة التنفيذية على أحكام الدستور واستقلال جهات الرقابة».

وأضاف البرعي في حسابه على «تويتر»: «عزل هشام جنينة أسقط هيبة الجهاز المركزي للمحاسبات مبارك كان حريص على حماية جودت الملط من أحمد عز، ولم يقدم رئيس من قبل علي عمل مثل هذا».

وتابع: «في بلد تشغل مراكز متقدمه في مدى انتشار الفساد يغدوا التخلص بشكل غير قانوني من رئيس الجهاز المركزي ضربة قوية لجهود المكافحة».

وقال المحامي الحقوقي: «الغريبة إن هشام جنينة كان سيغادر في سبتمبر، وسيسلم خلفه في يونيو فما هي الرسالة التي أراد الرئيس إرسالها إلى المجتمع الدولي والمصري؟».

وتابع: «من كانوا يشيرون على مرسي بما يفعله كانوا يحبونه ويتصورون أنهم يساعدونه، أتصور أن مستشاري السيسي اليوم شأنهم شأن مستشاري مرسي بالأمس".

ونشر الكاتب الصحفى أيمن الصياد، صورة للمستشار هشام جنينة، وعلق عليها قائلاً: "صحوت على الخبر. لا جديد هناك. هي «علامة دالة» تضاف إلى ما سبقها من علامات. ولا عزاء لمن لا يرى الدلالات".

وقال الدكتور مصطفى النجار، على حسابه عبر "الفيسبوك"، "عزل المستشار هشام جنينة رئيس أهم جهاز رقابي علي السلطة التنفيذية فى مصر بعد تصريحاته عن حجم الفساد حدث جلل يوثق للمرحلة الحالية بكل ما فيها!، مضيفًا هاشتاج، "الهرولة نحو الهاوية".

وجه المحامي الحقوقي خالد علي، اليوم الثلاثاء، رسالة إلى المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المقال في حسابه على «فيس بوك» قال فيها: «إلى المستشار الجليل هشام جنينة، كنت تستطيع أن تبقى بالمنصب وتضمن التجديد لو تحليت بالصمت أو بتصريحات التبرير، لكنك اخترت ضمير القاضى وصممت على الصمود والمقاومة وفضح الفساد».

انتقد محمد سيف الدولة، الباحث المتخصص في الشأن القومى العربي، البيان الرئاسى الذى أصدر السيسي بعزل المستشار هشام جنينة من منصبه، قائلاً: "ماذا تعنى إقالة هشام جنينة؟ تعنى أنهم يؤمنون بأن فساد الدولة من هيبة الدولة، وأن أي رقابة على مؤسساتها هى فوضى تهدد وجود الدولة والأمن القومى".

وقال سيف الدولة، اليوم الثلاثاء، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك": "القرار يعني أن الفساد يتم فى حماية الدولة وتحت رعايتها"، مضيفًا "وتعنى أنهم يعتبرون مخاطبة ومكاشفة الشعب المصرى بحقائق الفساد، جريمة تماثل التخابر مع دول أجنبي".

وتابع سيف الدولة، وتعنى أنهم مجردين من الرشد والحكمة والحنكة، حتى فى إدارة مصالحهم وتنفيذ اجنداتهم، حافظين مش فاهمين، حافظين كتاب الاستبداد والفساد ولكن نسخة العصور الوسطى".

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أصدر قرارا بإعفاء المستشار هشام جنينة من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات، على خلفية تصريحاته عن حجم الفساد في مصر.

التعليقات
press-day.png