رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

جريمة مروّعة.. اغتصاب طفلة 7 سنوات وإصابتها بتهتك في الرحم.. والمتهم «عم الطفلة وزوجته»

أرشيفية
أرشيفية

والدة الضحية: زوجة عمها استدرجتها وكتفتها وكممت فمها حتى انتهى زوجها من جريمته 

الأم: أهل زوجي رفضوا تسليمي أطفالي الاثنين وهددوني بقتلهم إن لم أتنازل عن المحضر

 

تقدمت والدة طفلة في السابعة من عمرها، تتحفظ البداية على ذكر اسمها الحقيقي، ببلاغ يتهم شقيق زوجها باغتصاب طفلتها، مما أدى لإصابتها بتهتك في الرحم، وتهتك في الجلد والأنسجة، حيث حررت الأم محضرين الأول مع زوجها، والثاني منفردة.

وروت الأم في تصريحات خاصة لـ"البداية"، تفاصيل القضية، وقالت: "خشيت من تنازل زوجي عن المحضر الأول، فحررت محضراً جديداً بذات الوقائع لضمان حق طفلتي"، وتحفظت النيابة العامة على شقيق الزوج المتهم، وأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وأضافت الأم: "حدثت الواقعة الجمعة قبل الماضية، بينما كنت في الطابق الأرضي من المنزل مع حماتي، سمعت بكاء طفلتي أمام شقتي بالطابق الثاني، وحين صعدت، كانت الطفلة تبكي، ووجدت آثار دماء على ملابسها، وعندما سألتها قالت عمي عملّي حاجة في بطني".

وتابعت الأم: "ذهبت بها إلى أقرب مستشفى، وخلال الطريق أخبرتني الطفلة بأن زوجة عمها طلبت منها الدخول لمنزل عمها، وعندما دخلت كممت فمها وعينها وكتفت يداها فلم ترى ما حدث، ولكنها شعرت بألم شديد في منطقة الحوض، ثم حملتها إلى دورة المياه وسكبت المياه على منطقة المهبل".

وأكملت والدة الضحية:" في المستشفى الموجودة بإحدى محافظات الدلتا القريبة من القاهرة، قامت الممرضة بعمل إسعافات أولية للطفلة، وتم التدخل الجراحي وعمل غرز طبية من فتحة المهبل إلى فتحة الشرج"، مضيفة: "وطلبت مني الممرضة الذهاب بإبنتي إلى مستشفى نساء كبير لتلقى الرعاية المناسبة".

وأضافت الأم: "أهل جوزي رفضوا تسليمي لأطفالي الاثنين، ويهددوني بقتلهم إن لم أتنازل عن المحضر المحرر بحق عم ابنتي وزوجته". وأكدت الأم أن زوجة العم هاربة، مشيرة إلى أن أهلها يههدونها بقتل طفليها إن لم تتنازل عن المحضر.

وأشارت الأم إلى أنها سبق لها تحرير محضر ضد العم، بعد أن تحرش بها واعتدي عليها بالضرب، إلا أن زوجها أجبرها على التنازل، ورفض الذهاب بها إلى المحكمة التي استدعتها أكثر من مرة، وعندما لم تحضر تم تبرئة العم".

ومن جانبها، قالت فاطمة صلاح المحامية بمؤسسة القاهرة للتنمية والقانون التى تتابع القضية: "ذهبت مع الأم للطب الشرعي الاثنين الماضي، للحصول على تقريرهم  المبدئي بالإصابات التي لحقت بالطفلة، لكنهم أبلغونا بتسليم التقرير للنيابة، وهو التقرير الذي لم نستطع الحصول على نسخة منه، أو الاطلاع عليه حتى الآن".

وتمتنع «البداية» عن نشر أي تفاصيل تكشف هوية الفتاة أو الأم أو الزوج، تطبيقا لميثاق الشرف الصحفي، وحفاظا على الفتاة.

التعليقات
press-day.png