رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

صباحى: الثورة سرقت مرتين والتنظيم وتوحيد القوى المدنية فريضتنا الغائبة.. وعمار علي حسن: السياسة محاصرة

صباحي في
صباحي في

مستقبل الديمقراطية غائم ونحن في حاجة لتنظيم يعبر عن قوى 25يناير و30يونيو .. وعبد الخالق فاروق: التنوع مطلوب

 

قال حمدين صباحي المرشح السابق لرئاسة الجمهورية إن الثورة سرقت مرتين مشيرا إلى ان التنظيم وتوحيد القوى المدنية هو الفريضة الغائبة في المعركة

واوضح صباحي خلال اجتماع اللجنة التحضيرية للحزب الموحد الذى يضم الكرامة والتيار الشعبي والمستقلين أمس  الجمعة بالإسكندرية أن الثورة بموجتيها في 25 يناير و30يونيو تم سرقتها مرة من جماعة الاخوان ومرة من الدولة القديمة، مضيفا أننا  أمام اختيار وحيد وهو احياء الفريضة الغائبة و توحيد القوى المدنية ببناء تنظيم للثورة عبارة عن حزب سياسي نواته حزب الكرامة والتيار الشعبي ويضم شخصيات عامة وكل شرائح وتنوع المجتمع المصري بكل فئاته وتنوعه.

وتابع صباحي أن هذا الحزب لابد  وأن يكون على اتصال مباشر بالشعب ومهتم بالناس وقضاياهم ومشكلاتهم الحياتية واليومية وأن الحزب هو احد الأدوات بالإضافة إلى جبهة وطنية مكونها الرئيس هو تحالف التيار الديمقراطي الذي يضم احزاب (التحالف الشعبي الاشتراكي ـ الدستورـ العدل ـ مصر الحرية ـ الكرامة ـ التيار الشعبي(.  كما يضم التنظيم الذي بصدد تكوينة شبكة تضم عدد من منظمات المجتمع المدني والنقابي والحركات الاجتماعية والعمالية في مصر.

وقال الدكتور عمار على حسن ، أن  مصر في حاجة الى تنظيم قوى يعبر عن قوى 25يناير و30يونيو ، مضيفا أن مستقبل الديمقراطية في مصر غائم وان السياسة في مصر محاصرة والتخوين لكل من يختلف في السياسات الحالية على اشده فيوصم المعارضون للسياسات الخاطئة بالخيانة والعمالة والطابور الخامس في حملات تشويه منظمة لشخصيات اعطت على مدار تاريخها اوضاعهم العلمية والعملية والسياسية يعرفها كل المتابعين للشأن السياسي المصري خلال عقود وبعضهم كان ضيفا على معتقلات انظمة ما قبل ثورة 25يناير.

من جانبه قال عبدالخالق فاروق أن الحزب الجديد سيستفاد من وجود حزب الكرامة كمؤسسه  لديها الشرعية القانونية تمكننا من إقامته ، مضيفا في تقديري أن الاعلان عن هذا الحزب ينبغي ان يكون في في غضون اسبوعين على الاكثر . مشددا على اهمية التنوع في مكوناته ليضم كل شرائح المصريين (المرأة والرجل والمسيحي والمسلم والعامل والفلاح واستاذ الجامعة وخلافه.

التعليقات
press-day.png