رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

نرصد تفاصيل تأمين ملك السعودية بالقاهرة: عساكر بطول الكورنيش.. والشرطة والجيش ينتشرون بشوارع «جاردن سيتي»

الملك سلمان والسيسي
الملك سلمان والسيسي

الوفد تحرك من المطار وحتى الاتحادية في 60 سيارة.. وفرق قتالية انتشرت بطول 20 كيلو

الشرطة تغلق "قصر العيني" على مراحل.. وسيارات الأطفاء والإسعاف تنتشر بمنطقة جاردن سيتي وحتى التحرير

 

 

رصدت البداية تفاصيل خطة تأمين السلطات المصرية للعاهل السعودي الملك سلمان ووفده الذي حضر إلى القاهرة في الواحدة من ظهر أمس بحصبة وفد ضخم احتاج نقله من المطار لأكثر من 60 سيارة من طرازات مختلفة (مرسيدس وبي أم دبليو وأودي).

ووضعت قوات التأمين المشتركة خطة "ذكية" لتأمين الملك والوفد المرافق، اعتمدت على نشر فرق قتالية صغيرة الحجم من 6 إلى 8 أفراد على طول مسار الموكب الذي عطّل المرور بمسافة نحو 20 كيلو مترا، من المطار وحتى قصر الاتحادية أمس، حيث توقف كوبري أكتوبر بالكامل القادم من اتجاه مدينة نصر إلى وسط البلد، فيما أجرت إدارة مرور القاهرة تحويلات مرورية عديدة بشوارع صلاح سالم وطريق النصر.

ورغم الإجراءات الأمنية إلا أن التدفق المروري عاد لطبيعته بعد نحو 45 دقيقة، إلا أن شارع قصر العيني شهد أمس وحتى الساعة 6 مساءا، اختناق مروري هائل، من بدايته وحتى مدخل ميدان التحرير، في الوقت الذي انتشر فيه عشرات أفراد الأمن المركزي، على صفي كورنيش النيل من فور سيزون وحتى مسستشفى قصر العيني، حيث يصطفون بين كل عسكري والأخر حوالي مترين وظهرهم للطريق.

فيما انتشرت سيارات سوداء اللون تحمل هوائيات بمحيط جاردن سيتي طريق الكورنيش ومدخل شارع قصر العيني، وهي سيارات بعضها بلا لوحات معدنية والأخر (أمام فور سيزون) يحمل لوحات باللونين الأزرق والأحمر وهي اللوحات المخصصة لقوات الحرس الجمهوري.

ووزعت قوات التأمين أكثر من 6 مجموعات قتالية في عربات من طراز (تيوتا) بلوحات معدنية لا تشير إلى طبيعة مهمتها "لوحات زرقاء ملاكي"، وانتشرت هذه المجموعات على مداخل شوارع (إسماعيل سري، المبتديان، وأمين سامي)، فيما توقفت 4 سيارات عليها شعار "قوة التدخل السريع" أمام الفور سيزون في الطريق الواصل بين فندق جراند حياة إلى طريق الكورنيش، وجميع أفرادها ملثمون، بينما انتشر ضباط شرطة برتب من لواء إلى نقيب في طوق أمني على الرصيف الممتد من أمام فندق كومنيسكي وحتى مدخل جاردن سيتي إلى قصر العيني.

ورصدت البداية، سيارات من طراز تيوتا (3 سيارات) تحمل كل سيارة 5 أفراد مسلحين لكنهم يرتدون الزي المدني وذلك في تقاطعات شوارع (جمال الدين أبو المحاسن، محمد علي جناح، عائشة التيمورية).

وحرصت الخطط الأمنية المشتركة على عدم تعطيل حركة المشاة والمركبات في أي من الشوارع الرئيسية فيما أعلنت الإدارة العامة لمرور القاهرة أنها لم تغلق أي شوارع العاصمة لتأمين حركة الموكب السعودي الضخم، وأكدت الإدارة في بيان لها أنها ستلجئ إلى تحويلات مرورية مؤقتة، لعدم إحداث اختناقات مرورية.

ورصدت البداية، مجموعات من عشرات الشباب والفتيات يتجمعن على طريق الكورنيش استعدادا للإنطلاق في رالي الدراجات الأسبوعي ولم تمنعهم قوات الأمن التي التزمت بالوقوف على رصيف الشارع، فيما حشدت وزارة الصحة أكثر من 10 سيارات إسعاف مختلفة في شارع قصر العيني وشوارع منطقة جاردن سيتي حيث يقيم الملك ووفده بفندق فور سيزون. كما ظهرت قوات ترتدي الزي القديم للقوات المسلحة (الزي المموه باللون الزيتي) في عربات تحمل لوح معدنية ملاكي وتقف في محيط الفندق بشكل يجعلها قريبة جدا من مخارجه وفي نفس الوقت دون أن يظهر ما تحمله من أسلحة.

ودفعت الإدارة العامة لمرور القاهرة بالتعاون مع قوات الدفاع المدني بـ4 سيارات إطفاء حديثة اصطفت بشوارع جمال الدين أبو المحاسن ومحيط قسم قصر النيل، فيما منعت أوناش المرور الانتظار على الكورنيش وفي شارع قصر العيني وصولا إلى شارع محمد محمود وميدان التحرير، مستفيدة من انخفاض الكثافة المرورية يومي الخميس والجمعة لتفرض قوات التأمين سيطرتها على المنطقة دون تعطيل حركة المشاه أو المركبات.

 
التعليقات
press-day.png