رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الحريري: لايجوز التفريط في الأراضي المصرية مهما كان العائد.. وسأطالب وزيرا الدفاع والخارجية بوثائق صنافير وتيران

انتقد المهندس هيثم الحريري، عضو مجلس النواب، إعلان الحكومة المصرية خضوع جزيرتا تيران وصنافير إلى السيادة السعودية.

وأضاف الحريري، في تصريحات لـ"البداية"، أنه طبقا للمادة 151 من دستور 2014، فإن رئيس الجمهورية  يمثل الدولة في علاقاتها الخارجية، ويبرم المعاهدات، ويصدق عليها بعد موافقة مجلس النواب، وتكون لها قوة القانون بعد نشرها وفقًا لأحكام الدستور، ويجب دعوة الناخبين للاستفتاء على معاهدات الصلح والتحالف وما يتعلق بحقوق السيادة، ولا يتم التصديق عليها إلا بعد إعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة، وفي جميع الأحوال لا يجوز إبرام أية معاهدة تخالف أحكام الدستور، أو يترتب عليها التنازل عن أى جزء من إقليم الدولة.

وشدد "لا يجوز التفريط في الأراضي المصرية أو التنازل عنها أو التخلي مهما كان العائد المادي، لأن الجزر ذات قيمة سياحية كبيرة لمصر، وهي حق الأجيال القادمة، ولايجوز التصرف فيها"، مشيرًا إلى أنه "كان يجب عمل استفتاء لأن الموضوع لا يخص الحكومة، ومجلس النواب فقط، كما أن الجزيرتين لهما بعد عسكري وأمن قومي".

وأكد الحريري، أنه سيتقدم بطلب لوزير الدفاع ووزير الخارجية، لإرسال الوثائق الدالة على تبعية الجزيرتين للسعودية إلى مجلس النواب للإطلاع عليها، مشيرًا إلى أن هناك علامات استفهام على قرارات الرئيس خلال الفترة الماضية.

أصدر مجلس الوزراء، مساء اليوم السبت، بيانًا رسميًا أعلن فيه أن جزيرتي صنافير وتيران الواقعتين في البحر الأحمر تتبعان المملكة العربية السعودية، موضحًا أن الرسم لخط الحدود بناءً على المرسوم الملكي والقرار الجمهورى أسفر عن وقوع الجزيرتين داخل المياه الإقليمية للمملكة.

التعليقات
press-day.png