رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالفيديو .. تفاصيل زيارة سلمان للبرلمان: هتافات تأييد وقصائد مديح .. وعلي عبد العال يُشيد بمواقف ملك السعودية

الملك سلمان بن عبدالعزيز
الملك سلمان بن عبدالعزيز

زار الملك سلمان بن عبد العزيز، مجلس النواب اليوم الأحد، واستقبله النواب بعاصفة من التصفيق الحاد، كما ألقى بعضهم قصائد مديح في ملك السعودية.

وقال الملك سلمان، إن «مجلس النواب المصري كان له دور موثر فى العلاقات التاريخية بين مصر والسعودية، وإن التعبير عن قضايا أمتنا العربية يتطلب دائما التعاون بين مصر والسعودية».

وأضاف في كلمته أمام البرلمان اليوم الأحد: «اتفقنا مع الجانب المصري على إنشاء جسر بري يربط بين البلدين»، وقال سلمان: «يجب أن نعمل معا من أجل مواجهة الإرهاب، وإيجاد حلول عملية لمكافحة تلك الظاهرة التى تجتاح كافة البلدان».

وهتف نائب بالبرمان مخاطبًا الملك: «حياكم الله ورعاكم»، وألقي آخر قصيدة شعر في مملك السعودية، وهتف نائب: «ياسلمان أهلا بيك شعب مصر بيحيك، عاش الملك سلمان»،  وهتف نائب: «ياسلمان أهلا بيك شعب مصربيحيك».

 وقال الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب: «نرحب بالملك سالمان خادم الحرمين الشريفين، بلدكم الشقيق وقفت مع مصر ضد من يريدون النيل من استقرارا في أعقاب ثورتها العظيمة، ولاتزال أقول وقفت بلادكم المباركة مستخدمة إمكانياتها الاقتصادية منذ توليتم الحكم في وجه كل عابث ومضلل، فكانت مصر حاضرا معكم تخوض معاركها معا ضد الإرهاب الأسود لادين ولاوطن له».

وأضاف رئيس البرلمان: «مصر حاضرة إيمانا منكم بأنها قوى للعرب، وأن العرب قوة لمصر أشقاء، فما بيننا كتير بيننا الدم واللغة والتاريخ والعقيدة والمستقبل الواحد».

وامتدح رئيس البرلمان سلمان قائلا: «لقد نجحتم مع أخيكم عبد الفتاح السيسي ومعكم الأشقاء في الخليج العربي في درأ خطر داهم وتفتيت لأمنها، خادم الحرمين لم ينسي التاريخ لجلالتكم عاصفة الحزم لأنهاء أزمة اليمن الشقيق ثم إعلانكم لتدشين التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب، حتى أضحت الرياض قبلة للاتصالات الدبلوماسية العربية والدولية».

وختم عبد العال كلمته بقوله: «فلنكن يدا واحدا ولتكن يد الله وليباركك الله، دعوات صادقة من أبناء مصر أن يوفق الله عز وجل مسعاكم وأن يوفقكم على مسير النصر خطاكم».  

وأصدر مجلس الوزراء، مساء أمس السبت، بيانًا رسميًا أعلن فيه أن جزيرتي صنافير وتيران الواقعتين في البحر الأحمر تتبعان المملكة العربية السعودية، موضحًا أن الرسم لخط الحدود بناءً على المرسوم الملكي والقرار الجمهورى أسفر عن وقوع الجزيرتين داخل المياه الإقليمية للمملكة.

وقال البيان، إن التوقيع على اتفاق تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعوديى انجازاً هاماً من شأنه أن يمكن الدولتين من الاستفادة من المنطقة الاقتصادية الخالصة لكل منهما بما توفره من ثروات وموارد تعود بالمنفعة الاقتصادية عليهما، مبينا أن الرسم لخط الحدود بناءً على المرسوم الملكى والقرار الجمهورى أسفر عن وقوع جزيرتى صنافير وتيران داخل المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية. 

التعليقات
press-day.png