رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

صباحي لـ«البداية»: سأحرر توكيلا لـ خالد علي ضد التنازل عن «صنافير وتيران» وأدعو لتوحيد الجهود في القضية

صباحي
صباحي

أعلن حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، ومؤسس التيار الشعبي، أنه سيحرر توكلاً لخالد علي، المحامي الحقوقي، برفع دعوى قضائية لإبطال قرار تنازل مصر عن جزيرتي «صنافير وتيران» للسعودية.

وقال صباحي في اتصال هاتفي مع «البداية»، اليوم الاثنن، إنه «يدعو المجموعات الأخرى المتحركة في نفس الإطار لتوحيد الجهود».

وطالب صباحي بأن يتم توحيد الجهود في إطار وأحد، مضيفًا: «مثل هذه القضايا تحتاج إلى توحيد جهودنا».

يذكر أن مجلس الوزراء، أصدر مساء السبت الماضي، بيانًا رسميًا أعلن فيه أن جزيرتي صنافير وتيران الواقعتين في البحر الأحمر تتبعان المملكة العربية السعودية، موضحًا أن الرسم لخط الحدود بناءً على المرسوم الملكي والقرار الجمهورى أسفر عن وقوع الجزيرتين داخل المياه الإقليمية للمملكة، وقال البيان، إن التوقيع على اتفاق تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعوديى انجازاً هاماً من شأنه أن يمكن الدولتين من الاستفادة من المنطقة الاقتصادية الخالصة لكل منهما بما توفره من ثروات وموارد تعود بالمنفعة الاقتصادية عليهما، مبينا أن الرسم لخط الحدود بناءً على المرسوم الملكى والقرار الجمهورى أسفر عن وقوع جزيرتى صنافير وتيران داخل المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية.

 وقال صباحي في تصريحات سابقة، إن «جزيرتي تيران وصنافير مصريتان»، مشددًا على أن «المصرين لن يفرطوا في أي شبر من أرض مصر»، ومجددًا نداءه للرئيس المصري والملك السعودي بالحرص على المصلحة المشتركة، وتجنب إثارة فتن، وسحب توقيعهم على الاتفاقية ليخرجونا مما وصفه بالمأزق، ومؤكدًا أن السلطة الحالية ليست في حاجة لمزيد من الأزمات.

وقال صباحي إن إثبات مصرية الجزيرتين مبني على دلائل وأسس، تعود لأكتوبر عام 1906، بين الدولة العالية العثمانية والدولة الخديوية المصرية، والذي أقر بطريقة واضحة أن الجزيرتين جزء من إقليم الدولة المصرية، مشيرًا إلى أن آخر إطار سياسي قانوني هو الدولة العثمانية قبل أن توزع أراضيها، ما اعتبره صباحي حقيقة تاريخية مؤكدة.

 
التعليقات
press-day.png