رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد إعلان الإخوان مشاركتهم بـ«جمعة الأرض».. فرحات وجمال عيد وصبري فواز: إجهاض لمظاهرات منع التنازل عن « تيران وصنافير»

نور فرحات - جمال عيد - صبري فواز
نور فرحات - جمال عيد - صبري فواز

 

أعلن الدعوان لمظاهرات رفض التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، رفضهم لبيان إعلان الإخوان مشاركتهم في المظاهرات.

فمن جانبه هاجم الدكتور نور فرحات، الفقية الدستوري إعلان الإخوان المشاركة بمظاهرات رفض التنازل عن «صنافير وتيران» غدًا الجمعة.

وقال فرحات: «اعتقد أن ما قيل عن نزول الإخوان غدا فى مظاهرات الدفاع عن الجزيرتين أمر مقصود من الداخلية أو الاخوان أو منهما معًا لاجهاض المظاهرات وتمرير صفقة التنازل عن الجزر فى صمت».

وأضاف في تصريح اليوم الخميس: «نفس المأساة التي يعيشها الوطن منذ عقودالاختيار بين الفاشية الدينية وبين الاستبداد والتفريط، ووسط هذا الخيار البائس تضيع حقوق الشعب والوطن، لعبة بائسة نهايتها غير محمودة».

وقالت الناشطة مريم طارق: «الإخوان المسلمون يعلنون مشاركتهم في الاحتجاجات المقاومة لبيع جزيرتي تيران وصنافير، تحت شعار: أنا اخوانجى ولو معملتش براشوت فى أى حوار أتحرق».

وقال المحامى الحقوقى جمال عيد: «هو أمر من اثنين: الأول اتفاق قذر بين السلطة والإخوان، أن يعلن الإخوان نزولهم الجمعة فتفشل التظاهرة، والتمن تخفيف من القمع أو مكاسب رخيصة متبادلة، والثاني محاولة الإخوان أن يستغلوا بانتهازية وغباء تظاهرة للمدنيين ويركبوها بحثا عن سلطة ضاعت بسبب غبائهم وطمعهم، في الحالتين، نحن أمام خصمان للثورة، العسكر والإخوان، ولا ثقة أو تعاون مع أيهما، فكلاهما ثورة مضادة واعداء للديمقراطية، هذا الكلام وقرار عدم النزول، يخص صاحب هذه الكلمات وحده، ولا عسكر ولا إخوان».

ونشر الكاتب الصحفى أحمد سمير بيان الإخوان على حسابه، وعلق عليه قائلاً: «كلنا عارفين إن الإخوان مش أغبيا، الإخوان منحطين أخلاقيا وسياسيا وقاصدين بوعي كامل اللى بيعملوه، إحنا ومرسي بتاعنا البديل الوحيد وحنستقتل عشان نفضل كده وعايزين التنظيم يحكم البلد ودي القصة كلها بالنسبه لنا، لعنة الله عليهم وعلى اللى بيحبوهم أناء الليل وأطراف النهار».

وقالت الصحفية رضوى إبراهيم: «مدمنين ركوب، أو اتفاق قذر مع السلطة فى محاولة لتخريب دعوة النزول، استحالة اظن فيكم خير بعد اللى شوفناه منكم، ضيعتوا دم ناس اللى ماتت من اول يناير ده غير اللى ماتوا بايديكم أو بسببكم».

وقالت المخرجة نيفين شلبي: «بعد بيان الإخوان أنهم نازلين بكره الجمعة ضد بيع الجزر، أنا مش نازلة وساكتفي بعمل توكيلات لرفع القضايا أنتم خونه زيهم بالظبط».

وقال الفنان صبري فواز: «إعلان الإخوان المسلمين المشاركة فى جمعة الأرض  دليل مؤكد و قاطع، على إن الناس دي متأجرين من النظام لإفشال أي حراك جماهيري».

وكتب الناشط السياسي وائل خليل: «أي حراك مش هيعرف يقفز على معضلة وجود الإخوان (وغبائهم)، حراك مكتوب عليه الفشل، وعامل زي الطالب اللي رايح امتحان ومعتمد إن أمه دعياله إن الامتحان مايجييش من الحتت اللي مالحقش يذاكرها».

وقال الكاتب الصحفي تامر أبو عرب: «كان ممكن ينزلوا عادي كأفراد من غير إعلان لكن مينفعش طبعا، لازم بيان يثبتوا بيه حالة عشان لو اليوم نجح يركبوا ويقولوا إحنا اللي عملناه».

يذكر أن عشرات الآلاف أعلنوا مشاركتهم في الدعوات للتظاهر غدا ضد التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، فيما جاء بيان الإخوان المسلمين الأخير بإعلان المشاركة في الاحتجاجات ليثير حالة من الرفض والغضب بين صفوف من أعلنوا مشاركتهم.

وأعلنت صفحة «25 يناير 2011»، الداعية لدعوة جمعة الأرض هي العرض، رفضها لمشاركة الإخوان وقالت في تدوينة نشرتها بعد إعلان الإخوان مشاركتهم «نعلن نحن الداعون لجمعة «الأرض هي العرض»  رفضنا لمحاولات بعض من أعضاء جماعة الإخوان وغيرهم من القوى الاخرى القفز على فاعليتنا يوم، الجمعة القادمة، كما سبق و فعلوا على مدار ثورتنا المجيدة، ونؤكد أننا لن نسمح لأي تيار سياسي بتوظيف هذه الفعالية لمصلحته والابتعاد بها عن هدفها الرئيسي وهو الحفاظ على الأرض و السيادة المصرية، ونحذر كل المشاركين من رفع شعارات الإخوان أو أي من التيارات الاخرى أو غيرهم خلال المسيرات.

 

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png