رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

تركي الفيصل يلتقي مستشار الأمن القومي السابق لـ إسرائيل: سنواجه أزمات المنطقة بالمال اليهودي والعقل العربي

تركي الفيصل
تركي الفيصل
قال رئيس المخابرات السعودية السابق، الأمير تركي الفيصل، إنه لا يتفهم عدم سعي حكومة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو إلى المضي قدمًا نحو حل الدولتين، والذي سيعود بالنفع على إسرائيل، وسيؤسس لحالة السلام بينها وبين الدول العربية، وأضاف أنه دائما ما يقول للمتابعين اليهود إن "بالعقل العربي والمال اليهودي يمكننا مواجهة كل التحديات".
وقال الفيصل في لقاء مع اللواء الإسرائيلي يعقوب أميدرور، مستشار الأمن القومي السابق للحكومة الإسرائيلية برسائة نتنياهو، إن التعاون بين إسرائيل والدول العربية –كما قال الجنرال- سيجعلنا قادرين على مواجهة إيران أو أي مصدر آخر من التهديدات.
ومن جانبه قال الأميدرور، في النقاش الذي نظمه معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى بعنوان "محادثة حول الأمن والسلام في منطقة الشرق الأوسط"، إنه في البداية يتفق مع موضوع العقول والمال، وبالفعل لا شك في أنه مع التعاون سيصبح الشرق الأوسط أفضل بكثير.
وتابع: "من وجهة نظر إسرائيل فإن القلق من الملف الإيراني هو أن إيران ستصبح بيوم من الأيام قوة نووية، سواء عبر خرق للاتفاق أو في نهاية الاتفاق بعد عشرة أو 15 عاما، من ناحية المبدأ فإن إيران قادرة على أن تصبح نووية، ومن وجهة نظر إسرائيل فإن هذا تهديد لوجودنا، ولن نسمح بحصول ذلك، بمساعدة الأمريكيين أو بدونهم، إسرائيل مستعدة للدفاع عن نفسها."
كما أكد على أن إسرائيل من بعد "الهولوكوست" اعتادت على الدفاع عن نفسها ولا تطلب ولن تطلب من أمريكا التضحية بأي جندي من مواطنيها دفاعاً عن إسرائيل، لكن إذا أرادت نشر قواتها في مناطق أخرى فالأمر يعود إليها.
وتابع أن الأمر لا يرتبط بحكومة نتنياهو فقط بل بمن سبقوه أيضاً، وأن الأمر بين الفلسطينيين والإسرائيليين الذين لا يوافقون على الاتفاق. وأكد أن التعاون الإسرائيلي مع الدول العربية يجب أن يكون غطاءًا لحل الدولتين وليس العكس. مشيراً إلى أن التعاون يكون في البداية ثم نتجه من خلاله إلى حل النزاع.
 
 
التعليقات
press-day.png