رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالفيديو.. تفاصيل حريق «الغورية»: النيران تلتهم 20 محلا بعد يومين من حريق الرويعي وإصابة 2.. والأهالي يهتفون: بفعل فاعل

حريق الرويعي
حريق الرويعي

الدفع بـ 10 سيارات مطافيء و3 سيارات إسعاف للسيطرة على الحريق .. والآثار: المعالم الإسلامية والقبطية سليمة

عودة هتافات ارحل يا سيسي بعد تكرار الحرائق بالمنطقة .. والتضامن تصرف 10 آلاف جنيه لأسرة المتوفي وألفي جنيه للمصاب

 

 

قالت هيئة الإسعاف المصرية إن شخصين أصيبا في حريق اندلع في 20 محلا لبيع الأقمشة بمنطقة الغورية بدائرة قسم شرطة الدرب الأحمر فجر اليوم الأربعاء.

وأوضحت الهيئة، في بيان لها اليوم الأربعاء، أنه تم الدفع بـ3 سيارات إسعاف لإغاثة أى مصاب ومازالت سيارات الإسعاف متمركزة فى موقع الحادث، مشيرة إلى أنه تم نقل المصابين إلى مستشفى الحسين الجامعي القريب من موقع الحادث.

من جانبه قال، ناصر رمضان، رئيس حي وسط القاهرة، إن قوات الحماية المدنية سيطرت على حريق "الغورية" وتتم الآن مرحلة التبريد، وأن الحماية المدنية دفعت بـ 10 سيارات إطفاء موجودة في مكان الحريق.

وبثت قناة اليوم فيديو للأهالي حملوا فيه الدولة مسئولية الحريق وهتفوا بفعل فاعل كما حملوا الرئيس المسئولية ورددوا هتافات إرحل يا سيسي .

 

يشار إلى أن منطقة الرويعي بوسط القاهرة قد شهدت حريقا هائلا بأحد الفنادق ، امتد إلى عدد من العقارات المجاورة له، واستمرت عملية اخماد النيران حوالى يومين، نظرا لتجديد النيران بين الحين والآخر بسبب امتلاء المخازن بكميات كبيرة من الأقمشة والملابس والمواد سريعة الاشتعال.

من جانبه قال محمد عبد العزيز، معاون وزير الآثار لشئون الآثار الإسلامية والقبطية، والمشرف على مشروع تطوير القاهرة التاريخية، بأن حريق الغورية الذي تمت السيطرة عليه وقع خلف جامع الغوري الآثري، وقبل حمام الشرايبي الآثري. وأكد “عبد العزيز”، أن الآثار سليمة، ولم تضرر جراء ذلك الحريق.

كما أكد عبد العزيز في تصريح لوكالة انباء الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء، أنه فور الإبلاغ بوقوع الحريق في الساعات الأولى من صباح اليوم، تم التأكد من قِبل مفتشي الآثار بالمنطقة على سلامة الآثار المحيطة. وأضاف أن منطقة الغورية والأزهر، أحد أشهر معالم القاهرة التاريخية، و من أهم المناطق الأثرية في مصر، والزاخرة بالآثار الإسلامية الفريدة .

وقررت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، صرف 10 آلاف جنيه لأسرة المتوفي وألفي جنيه للمصاب في حريق منطقة الرويعي التجارية بالعتبة، والذي نشب فجر الاثنين الماضي، وذلك بعد أن تفقدت الوزيرة آثار الحريق ومدى الضرر الذي لحق بالمحال هناك.

وقالت الوزيرة – في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأربعاء، ” نقوم الآن بحصر الخسائر الناتجة عن الحريق ومن المقرر أن ننتهي غدًا، وعليه سنقوم بتنسيق الجهود مع المجتمع المدني والقطاع الخاص لتقديم المساعدات التي قد تسهم في الوقوف بجانب المتضررين من الحريق”، مشددة على أن المساعدة والدعم ستكون بعدالة، حيث سيتم وضع الباعة الجائلين الذين يتخذون من الرصيف معرضا لعرض بضاعتهم وليس لديهم أي دخل إلى جانب صغار التجار في الاعتبار والاهتمام.

وأعربت الوزيرة عن حزنها وأسفها لوقوع ضحايا ومتضررين من الحادث، مؤكدة أن الوزارة تبذل أقصى جهدها وتسخر جميع إمكانياتها لسرعة الانتهاء من حصر الخسائر حتى تتمكن من تقديم المساعدات بناء على دراسة توضح حجم الخسائر، رغم التحديات التي تواجهها الوزارة في مثل هذه الأحداث خاصة وأن الباعة الجائلين ليس لديهم أية أوراق رسمية بشأن نشاطهم أو حجمه.

يذكر أن عددًا من الشخصيات العامة تبني حملات على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) لمساعدة ودعم ضحايا حادث الرويعي وتفاعلت مع الحملات بعض مؤسسات المجتمع المدني الكبرى، ورحبت الوزيرة بالتنسيق مع أي جهود صادقة تهدف للوقوف إلى جانب المتضررين.

التعليقات
press-day.png