رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بمعدل حالة وفاة كل يومين.. دفتر أحوال: وفاة 834 مواطنا داخل أماكن الاحتجاز منذ ثورة يناير

أرشيفية
أرشيفية
التقرير: 67 حالة في عهد مرسي و344 في عهد السيسي.. و154 مواطن توفى على خلفية أحداث سياسية
 
 
رصدت مبادرة دفتر أحوال، التى تعمل كمخرن لتحليل المعلومات، تقريرًا جديدًا بشأن حالات الوفاة داخل أماكن الاحتجاز في مصر، وذلك خلال الفترة من 11 فبراير 2011 وحتى 30 أبريل 2016، حيث أعلنت المبادرة أنه تم تسجيل 834 حالة وفاة داخل أماكن احتجاز في مصر موزعين عبر 204 مكان احتجاز مختلف، وذلك بمعدل يقترب من حالة وفاة كل يومين، بينهم 154 شخص على خلفية أحداث سياسية و 680 شخص على خلفية قضايا جنائية، فيما أكدت على أنه تم الحصر بغض النظر عن وجود شبهة جنائية في الوفاة أو شبهة إهمال طبي أو أن الوفاة طبيعية.
 
وبحسب التقرير فقد جاء توزيع العهود الرئاسية كما يلي، حدثت 189 حالة خلال فترة الـ 18 يوم الأولى من الثورة 25 يناير 2011، و76 في عهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة، و76 حالة في عهد محمد مرسي، و149 حالة في عهد عدلي منصور، و344 حالة في عهد السيسي.
أما عن المرحلة العمرية للمتوفي كما ذكرت "دفتر أحوال"، فقد كان هناك 12 شخص أعمارهم أقل من 18 سنة و 177 آخرون أعمارهم بين 18 إلى 30 سنة، و135 في العقد الرابع من العمر، و105 في العقد الخامس، و104 آخرون في السادس، و63 حالة أعمارهم فوق الـ60 عاماً، هناك 238 شخصاً غير محدد أعمارهم، ومن حيث النوع الاجتماعي، كان هناك 825 ذكراً بالتقرير، و9 حالات من الإناث.
 
للطلاع على الارشيف المعلوماتى اضغط هنا:
 
وتابع التقرير، إن حالات الوفاة داخل أماكن الاحتجاز تم تحديدها فى اطارة التقرير بأنها كل حالة وفاة لشخص محتجز داخل مكان مخصص للاحتجاز سواء كان الاحتجاز بشكل قانونى أو غير قانونى من أفراد أو جهات تابعة للدولة، وذلك بعد حدوث عملية القبض على الشخص وليس أثنائها، فقد تم استبعاج حالات الوفاة أثناء عمليات القبض أو المطاردة.
 
وأضاف التقرير، أن خلال خمس سنوات بعد ثورة 25 يناير، بدءاً من يوم 11 فبراير 2011 حتى 30 أبريل 2016، وتم تقسيمه لثلاث نطاقات مختلفة في العرض الإحصائي.
 أولاً: حسب العهد الرئاسي لحدوث الواقعة كما يلي:
 
-فى عهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة "المجلس العسكري": في الفترة من 11 فبراير 2011 حتى 30 يونيو 2012.
-وفى عهد الرئيس السابق محمد مرسي: في الفترة من 1 يوليو 2012 حتى 3 يوليو 2013.
- وفى عهد الرئيس المؤقت عدلي منصور: في الفترة من 3 يوليو 2013 حتى 8 يونيو 2014.
- وفى عهد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي: منذ يوم 8 يونيو 2014
 
ثانيًا: معدل الوفيات يومياً لكل رئيس، وقد تم احتسابه بقسمة إجمالي عدد الوفيات خلال العهد الرئاسي على عدد أيام المدة الرئاسية، ومع مراعاة أنه هناك نطاق زمني آخر وهو "تاريخ واقعة القبض" للشخص المتوفي حيث أنها قد تكون خارج النطاق الزمني المحدد لوقائع الوفاة.
 
تم تقسيم خلفية واقعة الاتهام للشخص المتوفى كما يلي:
 
-"سياسية": الأشخاص الذين يتم القبض عليهم على خلفية أحداث سياسية غالباً تكون التهم جنائية- بعيدًا عن ظروف واقعة الاتهام وانتماءاتهم وأفكارهم وارتباطهم الفعلي بالحدث السياسي.
 
"جنائية": الأشخاص الذين يتم القبض عليهم على خلفية تهم جنائية عادية ليس لها علاقة بالأحداث السياسية كالسرقة والقتل والتبديد والمشاجرة.
-تم تقسيم أماكن الاحتجاز حسب نوعها (حسب تقسيم مصلحة السجون) كما يلي:
 
"منطقة سجون": هي المناطق التي تشمل أكثر من سجن وهي مُخصصة لفئات مُحددة من المحبوسين والمسجونين حسب فئات عمرية ونوع اجتماعي وحالات مرضية ومدد عقوبة معينة (الحبس أحكام 3 سنوات فيما أقل والسجن أحكام أكثر من 3 سنوات)، مثل مناطق سجون طره ووادي النطرون وبرج العرب وأبو زعبل والقناطر الخيرية والقطا.
 
"سجن عمومي": هي السجون العمومية الخاصة بكل محافظة بها محكمة ابتدائية، وهي مُخصصة لفئات مُحددة من المحبوسين والمسجونين، مثل سجن المنيا العمومي والفيوم العمومي وخلافه.
 
"سجن خاص": هي السجون المُنشأة بقرار من وزير الداخلية وتم اعتبار هي كل مكان احتجاز قد يكون غير قانوني ولكن من الصعوبة الجزم بذلك، مثل معسكرات قوات الأمن المركزي ومقرات الأمن الوطني ومديريات الأمن.
 
"دار رعاية": هي أماكن احتجاز مخصصة للأحداث مثل داري رعاية الأحداث بالزقازيق وأسيوط.
"قسم شرطة": وهي الأقسام المرتبطة بنطاقات جغرافية مُحددة داخل كل محافظة تم تقسيمها إدارياً، وهي مُخصصة لفئات مُحددة من المحبوسين.
 
"ترحيل محكمة": هي تلك المرتبطة بحالات وفاة تتم داخل محاكم أو أثناء ترحيل متهمين بوسائل نقل، فيما تم تسجيل الحالات التي توفت داخل المنشآت الطبية كالمستشفيات حسب مكان الاحتجاز التابع لها (حيث أنها هناك هناك عدم دقة في تفاصيل تلك الحالات ويعتبر مكان الاحتجاز هو المسؤول عن الشخص داخل المنشأة الطبية).
 
"غير محدد مكان الاحتجاز": هي تلك المرتبطة بحالات وفاة لم يتم التأكد من مكان وقوعها.
 
لمتابعة التقرير كاملاً اضغط هنا:
 
 
التعليقات
press-day.png