رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

حرية الفكر تحذر: تدهور حالة الباحث «محمد ناجي» بعد وضعه مع 48 شخصًا في عنبر لا تصل إليه أشعة الشمس

الباحث محمد ناجي
الباحث محمد ناجي

المؤسسة: ناجي  ممنوع من التريض وزنزانته تحولت لبيئة مناسبة لانتشار الأمراض وانتقال العدوى

أصدرت مؤسسة حرية الفكر والتعبير تقريراً عن الباحث بالمؤسسة محمد ناجى والذى يعمل منذ عام 2012 ضمن فريق عمل مؤسسة حرية الفكر والتعبير بمشاركته في تجميع المادة البحثية الخاصة بتقرير “ماسبيرو مجرمًا”. ليتولى بعدها مسئولية ملف الحقوق والحريات الطلابية بالمؤسسة.

وقالت المؤسسة فى تقريرها أن محمد ناجى ضمن المقبوض عليهم يوم 25 أبريل الماضى، ضمن معتقلى العجوزة، وأنه يواجه خطر العقوبة الظالمة فى ظل غياب  ضمانات المحاكمة العادلة لأنه وفق لما ذكره التقرير أن قاضى محكمة جنح العجوزة انتقل لسجن الجيزة المركزى "الكيلو 10 ونص" لمباشرة جلسات محاكمتهم بمقر احتجازهم مما يُعد انتهاكاً لضمانات المحاكمة العادلة.

 كما ذكرت المؤسسة أن حالة ناجى الصحية متدهورة وأنه يعانى من أوضاع شديدة القسوة في محبسه، حيث يمكث بصحبة 48 شخصًا بعنبر "22" في مساحة ضيقة سيئة التهوية لا تصل إليها أشعة الشمس، مما يجعلها بيئة مناسبة لانتشار الأمراض وانتقال العدوى، كذا لا يتمتع وغيره بحقهم في التريض وفقا للائحة السجون..

وطالبت المؤسسة تقديم الدعم من كل المدافعين عن حقوق الإنسان والمهتمين بضمان حق المواطن في التعبيرعن الرأي لمعتقلى الرأى دون أن يكون ذلك سبباً لسلب أو تقييد حريته، حتى لا يتعرض لمصير الألاف من المحبوسين في السجون المصرية على ذمة قضايا تظاهر وتعبير عن الرأي.

التعليقات
press-day.png