رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الحملة المصرية لمقاطعة إسرائيل تشن هجومًا على شركة «G4S»: تورطت في انتهاكات ضد الفلسطينيين وشاركت في حصار غزة

أعلنت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل "BDS"مصر، عن شن حملة ضد ثاني الشركات العالمية التي يشارك بها ضباط موساد سابقين، وهي شركةG4S .
وقالت الحملة في بيانها، شركة الأمن البريطانية G4S متورطة في انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني في عام ٢٠٠٢ عندما قامت بشراء ٩١.٩٪‏ من الأسهم المالية لشركة هاشميرا؛ وهاشميرا هي أكبر شركة أمن إسرائيلية؛ وتزامنت عملية الشراء تلك مع توكيل بعض مسؤوليات جيش وشرطة الاحتلال إلى شركات أمن خاصة- سواء كانت إسرائيلية أو متعددة الجنسيات- كي تستغل الحكومة الإسرائيلية وجود هذه الشركات لتبرئ نفسها - إن اضطررت- من انتهاكات حقوق الإنسان التي تقوم بها فى الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأضافت الحملة، أن شركة G4S  توفر معدات أمن وأنظمة حماية لسجون كيتزيوت وميجيدو ودامون وعوفر حيث يقبع ألاف الأسرى الفلسطينيين، وتقدم الشركة أيضًا معدات لمركزى الإعتقال كيشون والمسكوبية، ويتعرض الأسرى لحالات تعذيب موثقة.
وتابع البيان، توفر G4S أيضًا أنظمة حماية على الحواجز الإسرائيلية بل وتقوم بتشغيلها، حيث إن غالبية الحواجز الحدودية لا يشغلها جنود وشرطة فقط، إنما يشارك في تشغيلها موظفون في شركات أمنٍ خاصة، وللعلم يلزم جيش الاحتلال الشركات الخاصة بإخضاع موظفيها لورشات عملٍ تدريبيّة لتصبح شركة G4S قادرة على تشغيل موظفيها لتشارك عناصر الشرطة الإسرائيلية بالقيام بانتهاكاتها القذرة على الحواجز قلنديا وبيت لحم وارتاح، والتى تعتبر جزء من الجدار العازل.
وأشارت الحملة في بيانها، إلى إن الشركة تورطت أيضا فى الحصار المفروض على قطاع غزة بسبب توفير خدماتها على حاجز إيريز، وأنشأت G4S أكاديمية الشرطة الوحيدة فى القدس وشاركت فى إدارتها وفى تخريج الآلاف من عناصر الشرطة التي تقمع المصلين والمرابطين فى الأقصى وتلحق الخراب الممنهج به وتتعدى على دور العبادة المقدسة الأخرى للفلسطينين وتعمل أيضًا على قتلهم وهدم بيوتهم فى القدس.
واكدت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل فى بيانها التأسيسي على أهمية سحب الاستثمارات من الشركات المساهمة والمتورطة فى الانتهاكات التى يقوم بها الكيان الصهيونى باعترافه، مؤكدة انها ترفض وجود المشين لشركة مجرمة مثل G4S فى مصر، وتدعو الحملة فى ثانٍ حملاتها جميع الشركات المتعاقدة مع شركة G4S إلى إنهاء تعاقدتها معها لكى لا تشارك فى انتهاكات حقوق الشعب الفلسطيني.
 
التعليقات
press-day.png