رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

عمر حاذق يكتب عن إسراء الطويل بعد الهجوم عليها لجمعها تبرعات: تجربة السجن قاسية.. ادعموا من يحاول تجاوزها

عمر حاذق وإسراء الطويل
عمر حاذق وإسراء الطويل

 

دافع الشاعر عمر حاذق، عن حملة المصورة الصحفية إسراء الطويل، لجمع تبرعات من على إحدى المواقع العالمية لشراء معدات تصوير جديدة، خاصة في ظل هجوم البعض عليها واتهامها بالمتاجرة بواقعة حبسها.

 

وإلى نص التدوينة:

بنوتة بتحب تصور. كانت بتصور مظاهرة فالداخلية ضربت عليها نار، الرصاصة استقرت في الحبل الشوكي، ربنا ستر رغم انها اصابة موت، لكن كان ممكن تكمل عمرها مشلولة. ربنا ستر مرة تانية والاصابة اثرت على رجلها بس. اثناء العلاج، كانت بتتعشى مع اتنين صحابها، واحد منهم مطلوب فاتمسك التلاتة والضابط قرر يدخلها في القضية واتحبست لها حوالي 6 شهور بعد بهدلة اخفاء قسري ومنع علاجها وأخد الكاميرا بتاعتها، لكن ربنا لطف تاني وخرجت. بتحاول تداوي جروحها وتقاوم الكآبة والوجع وتتكلم عن المعتقلين وتكمل حياتها.

البنوتة نظمت حملة لتمويل شراء كاميرا ومعدات استوديو عشان تبدأ صفحة جديدة، ضمن تطبيق تكنولوجي بيستخدمه الاف البشر، وتم جمع 169 مليار دولار من خلاله. الحملة كانت علنية واختيارية، فاصحابها دخلوا واشتروا لها طلباتها.

هل الحكاية دي طبيعية؟ يعني اي بلد طبيعية وداخلية طبيعية وكاميرا طبيعية... ممكن يحصل بينهم كل ده كده؟ طيب قبل اي حاجة عايز اقولك ان فيه حاجة هنا مش طبيعية، محدش هاياخد باله منها الا اللي جرّب السجن: نادرا ما تلاقي حد يطلع من تجارب زي دي ويقدر يكمل حياته اساسا بشكل طبيعي. انا راجل بالغ، خرجت من السجن بعمر 37 سنة، وفضلت كذا شهر مش عارف اكمل حياتي، مش عارف ابدأ منين وازاي. غيري تعبوا اكتر، رغم اننا ماتضربناش بالرصاص وعشنا شبه مشلولين... طيب البنوتة اللي بتحب تصور بتحاول تتجاوز كل ده وتكمل حياتها. صعبة دي؟ كتير عليها؟

امبارح الداخلية سابتها في حالها، بس آلاف المصريين، اللي عارفين قصة البنوتة، قرروا يتهموها بكل انواع التهم الممكنة. الغريب ان منها مثلا النصب، رغم ان الحملة علنية والبنوتة قالت انها عايزة ترجع تصور، فين النصب؟ مش فاهم. طيب الالاف دول سابوا احكام السجن العجيبة اللي صدرت امبارح على اكتر من 150 شاب مظلوم، وسابوا كوارث الداخلية والاعدامات العسكرية اللي لسه طالعة واللي على وشك تطلع... سابوا كل ده ومسكوا في البنوتة.

برده مش دي المشكلة، المشكلة اللي مش عارف احلها ان كتير من الكلام كان مرتبط بالمعتقلين ومعاناتهم، اللي البنوتة كانت منهم، واللي بيتعامل مع ملف المعتقلين بيفهم بسرعة قد ايه اي معتقل حالي او سابق محتاج للطبطبة والحنية. كمان البشر اللي بيتكلموا باسم ربنا ونصرة المظلوم ودعم المعتقلين معظمهم كان خطابه يتضمن اثم صريح زي الشتم وسوء الظن. واحدة كتبت "يارب الفلوس دي تتسرق"!! يعني بتدعي ربنا ان حرامي يسرق فلوس لمجرد ان البنوتة "شحتتها"، بتدعي ربنا بالسرقة، تعاطفا مع المظلومين والغلابة.

كل اللي هاجموا البنوتة بسبب اهالي المعتقلين الفقرا، بيتفسحوا وياكلوا ويلبسوا عادي، ممكن يكونوا بيساعدوا الغلابة بس مش بينسوا نفسهم طبعا وده مش عيب، العيب ان حملات وجروبات تدوين بتدعو الناس للتدوين عن المعتقلين يوميا والاستجابة شبه معدومة، لكن الاستجابة لفكرة تحطيم البنوتة (المعتقلة السابقة) اخدت دعم غريب فعلا.

اقترحت على بعض الاصدقاء ان محدش يتكلم في الموضوع لانه عبثي اصلا، بس مش قادر اسكت صراحة. لسه قدامنا كتير... واحنا مكملين.

مبروك الكاميرا الجديدة يا اسراء. ربنا يرحمك من مصر وناسها الطيبين.

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png