رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

العاملون بـ«العامة للبترول» يتظاهرون احتجاجا على العمل بـ«الخدمة المدنية» رغم رفضه وللمطالبة بحقوقهم المالية

أرشيفية
أرشيفية

نظم العاملون بالهيئة العامة للبترول وقفتين احتجاجيتين خلال الأسبوع الماضي رفضاً لاستمرار العمل بقانون 18 لسنة 2015 والمعروف "بقانون الخدمة المدنية"، وذلك بعد أن تم إلغاءه بعد رفضه من مجلس النواب منذ أكثر من 3 شهور، وللمطالبة بحقوقهم المالية المهدرة نتيجة استمرار العمل بالقانون الظالم.

وكانت وزارة المالية قد قامت برفض توزيعات أرباح عن عامي 2014 و 2015 و العام الحالي بالإضافة لخصم مستحقات العمال وتخفيض رواتهم مع وضع الخصومات بأثر رجعي بصيغة مديونية علي المرتب تصل حتى 60000 جنيه على الموظف وفق سنوات تعينة و صرف العلاوة الدورية علي المتغير فقط وهو ما يتطابق وقانون الخدمة المدنية.

وطارق الحديدي رئيس الهيئة في محاولة لتهدئة المتظاهرين أنهم سيسعون إلى الاستجابة لمطالبهم من خلال ماوصفه بـ"إيجاد مخرج قانوني في عدم تطبيق بنود قانون الخدمة المدنية الجديد والملغى بقرار البرلمان على العاملين بالهيئة".

التعليقات
press-day.png