رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

إنطلاق مؤتمر المبادرة الفرنسية لبحث السلام في فلسطين.. اعتراف العرب بإسرائيل مقابل الانسحاب لحدود ما قبل 67

محمود عباس - هولاند
محمود عباس - هولاند

 

انطلقت في العاصمة الفرنسية باريس أعمال مؤتمر دولي يهدف لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتأمل باريس في أن يمهد المؤتمر السبيل أمام استئناف محادثات السلام بين الجانبين بحلول نهاية العام.

ويشارك في الاجتماع الوزاري الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، واللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط، وجامعة الدول العربية، وشركاء آخرون.

ويعقد المؤتمر دون مشاركة الفلسطينيين أو الإسرائيليين الذين يشككون في جدوى المؤتمر.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قد أعلن رفضه المبادرة الفرنسية، ودعا إلى إجراء مفاوضات مباشرة بدون شروط مسبقة بين الطرفين.

كما استبق دوري جولد المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية المؤتمر بتصريحات توقع فيها مصيره بالفشل مثل اتفاقية "سايكس-بيكو" لتقسيم الشرق الأوسط بعد انهيار الدولة العثمانية.

وذكر أن إسرائيل ترغب في عملية إقليمية تشمل دولا عربية، قائلا "السبيل الوحيد للتوصل إلى ترتيب إقليمي مستقر يتيح لنا خلق سلام حقيقي في الشرق الأوسط هو إذا توصلت أطراف المنطقة إلى تفاهمات فيما بينها".

وأضاف "نعتقد أن الدول العربية سوف تدعم مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين. لذا، نفضل عملية شرق أوسطية وليس عملية يحاول شخص ما خلقها في باريس".

وبموجب تلك المبادرة، تعهدت الدول العربية بالاعتراف بدولة إسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي التي احتلتها في عام 1967 وإقامة دولة فلسطينية. وقال نتنياهو يوم الاثنين الماضي إن الخطة التي طرحتها السعودية في بادئ الأمر بها "عناصر إيجابية".

التعليقات
press-day.png