رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

للمرة الثانية وبعد حكم عودته: إحالة المقدم دكتور محمد محفوظ «الكاتب بالبداية» إلى الاحتياط للصالح العام بقرار من وزير الداخلية

محمد محفوظ
محمد محفوظ

أصدر وزير الداخلية بتاريخ ٣ يونيه ٢٠١٦ القرار رقم ٩٠١ لسنة ٢٠١٦ بإحالة المقدم دكتور محمد محفوظ، مدير إدارة التخطيط والمتابعة بمديرية أمن السويس إلى الاحتياط للصالح العام.

وتم إعلان القرار لمديرية أمن السويس لتنفيذه بتاريخ ٥ يونيه ٢٠١٦ ولم يتم إرفاق أية حيثيات بهتوضح سبب الإحالة للاحتياط .

وتعطي المادة رقم ٦٧ من قانون الشرطة لوزير الداخلية بعد أخذ رأي المجلس الأعلى للشرطة سلطةإحالة الضباط إلى الاحتياط  لأسباب جدية تتعلق بالصالح العام . بحيث لا تزيد مدة الاحتياط عن سنتين .ويعرض أمر الضابط قبل انتهاء المدة علي المجلس الأعلى للشرطة ليقرر إحالته للمعاش أو إعادته للخدمة . ويحتفظ الضابط المحال للاحتياط بمرتبه لمدة عام وفي العام الثاني يستحق ثلثي المرتب . ويحظر على الضابط خلال فترة الاحتياط حمل السلاح أو ارتداء الزي الرسمي أو مباشرة أي عمل آخر. ويلتزم بكافة الواجبات المنصوص عليها في قانون الشرطة .

من الجدير بالذكر أن محفوظ سبق إحالته للاحتياط عام ٢٠٠٩ بقرار من حبيب العادلي وزير الداخليةالأسبق . وتمت إحالته لمجلس التأديب وعزله من الخدمة بوزارة الداخلية في شهر يوليو ٢٠٠٩ . وذلك بسبب قيامه برفع دعوي قضائية حينها للمطالبة بتصويت ضباط الشرطة في الانتخابات . وبسبب نشره رواية أدبية من تأليفه بعنوان : العزبة . كانت تفضح استبداد وفساد  الرئيس الأسبق مبارك  ونظامه وتتنبأ بقيام ثورة شعبية للإطاحة به  .

وشغل محفوظ موقع المنسق العام المساعد لائتلاف ضباط شرفاء الذي تم إطلاقه  عام ٢٠١١ عقب ثورة يناير بأيام . كما شغل موقع المنسق العام للمبادرة الوطنية لإعادة بناء الشرطة / شرطة لشعب مصر . والتي قدمت مشروعا متكاملا لإعادة تنظيم وهيكلة وزارة الداخلية .

ومن الجدير بالذكر أن المقدم دكتور محمد محفوظ هو خريج كلية الإعلام جامعة القاهرة قسم الصحافةدفعة عام ١٩٨٨ وحاصل علي درجة الدكتوراه في الإعلام والاتصال عام ٢٠٠٣ . وعضو اتحاد كتاب مصر . وهو أحد كتاب مقالات الرأي بموقع البداية وعدد من المواقع الأخرى.

وكان المقدم دكتور محمد محفوظ . قد عاد إلى الخدمة بوزارة الداخلية بموجب حكم قضائي اعتبارا من شهر يوليو عام ٢٠١٥ وتم إلحاقه للعمل بمديرية أمن السويس مديرا لإدارة التخطيط والمتابعة . مع تنزيل أقدميته بالمخالفة للحكم القضائي الذي نص على عودته للخدمة في ذات أقدميته . حيث تم إلحاقه بدفعة ١٩٩٢ بدلا من دفعة تخرجه عام ١٩٨٨ الأمر الذي جعله في رتبة المقدم بدلا من رتبة العقيد . إلا أن محفوظ داوم على كتابة المقالات لموقع البداية ومواقع أخرى عقب إعادته إلى الخدمة بالداخليةمتمسكا بحيثيات الحكم القضائي الصادر من المحكمة الإدارية العليا في الدعوى رقم ٩٥٨٥ لسنة ٥٦ ق عليا والذي قضى بإلغاء قرار عزله من وزارة الداخلية وإعادته للخدمة . حيث أقر الحكم المشار إليهبأحقية ضباط الشرطة في إبداء الرأي في الشأن العام  والإبداع الأدبي تنفيذا لنص المادة رقم ٤٢ من قانون الشرطة التي حظرت فقط على الضباط الإدلاء بأي معلومات عن أعمال وظيفتهم أو أي مسائل سرية بدون الحصول على إذن مسبق من الوزارة .

من الجدير بالذكر أن المقال الذي نشره محفوظ بالبداية قبل صدور قرار إحالته إلى الاحتياط كان بعنوان: السيسي من جوار حارة اليهود بالجمالية .. إلى شيخ عرب السلام مع إسرائيل بقصر الاتحادية .

" البداية " تنشر لقرائها روابط مقالات مقدم دكتور / محمد محفوظ التي كتبها للبداية خلال فترة وجوده بالخدمة في الداخلية في الفترة من شهر يوليو ٢٠١٥ وحتي مقاله المنشور بتاريخ ٥ يونيه ٢٠١٦ تاريخ إحالته للاحتياط .

مقال : انتخبوا البلحة والجزرة وكوز الذرة والطرمبة والمكنسة الكهربائية

مقال : حلم الرئيس وأحلام المصريين

مقال : نظرية المؤامرة بين الهلوسة الجماعية والشعوذة السياسية

مقال : دسترة السيسي لترتيب أولويات مصر .. فريضة برلمانية

مقال : الرئيس .. قائد سياسي أم مصلح اجتماعي

مقال : حوار مع صديقي السيساوي

مقال : المرضى المنفسنين بكراهية ٢٥ يناير

مقال : دولة السيسي

مقال : إلى الرئيس .. هذا فراق بيني وبينك

مقال : الثنائيات المكسورة لبناء الإنسان وتنظيم المجتمع في مصر

مقال : نقول كمان .. حرية التعبير وفوبيا إزدراء الأديان

مقال : الموت السياسي للرئيس

مقال : الرئيس بين الرحيل بلمس الأكتاف أو التهميش بالنقاط .. برنامج عمل ثو / سياسي

مقال : الدولة البوليسية

مقال : السيسي من جوار حارة اليهود بالجمالية .. إلى شيخ عرب السلام مع إسرائيل بقصر الاتحادية

مقال : كشف حساب السيسي .. ٢٥ + ٣٠ = صفر .. التعلية على أساسات واهية

 

التعليقات
press-day.png