رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

نقيب المحامين: النقابة لن تترك محاميي أبوكبير المحبوسين.. ومن وراء شاشات الحاسوب يلهبون الأزمة

سامح عاشور
سامح عاشور

 

 

أكد سامح عاشور، نقيب المحامين، أن النقابة لن تترك محامين أبو كبير المحبوسين، مؤكدًا «من يلهبون الأزمة من وراء شاشات الحاسوب، لن نجدهم على الأرض مع اتخاذ قرار بالإضراب أو غيره».

وطالب عاشور، خلال تواجده بمحافظة الشرقية، اليوم الأربعاء، كافة المحامين على المستوى الجمهورية بالثقة والثبات التي بها محامين الشرقية، مشددًا على أنه لن يترك أحد يعبث بحق الدفاع واستحقاقات المحامين، و«في ذات الوقت لن نسمح لأحد من المحامين جر الجميع إلى معركة جانبية بعيدا عن ثوابتهم».

وأضاف«واقعة أبو كبير فيها خطأ بداية من وكيل النيابة، ثم رد بعض المحامين عليهم، وبالتالي لا يمكن تقديم محام للمحاكمة حال ثبوت خطئه، إلا بتقديم وكيل النيابة أيضا لذات المحاكمة»، منوها إلى أن الواقعة مصورة كاملة بالصوت والصورة.

وتابع أن «المحامين ليسوا في صراع مع القضاء والنيابة والشرطة، بل الصراع مع من يخطأ من أفراد تلك الجهات في حق الزملاء المحامين، وواقعة فارسكور جلية للجميع، عندما اتحد المحامين قدم الضابط المعتدي على الزميل للمحاكمة، واعتذر رئيس الجمهورية عن الواقعة، نظرا لقيمة المحاماة في الوطن».

وعن أزمة رشيد الأخيرة، قال: «عندما اتحد المحامون دون خطأ، اعتذر مدير الأمن ومأمور قسم رشيد للمحامي المعتدى عليه، وأكدت على ضرورة استكمال التحقيق القضائي مع المأمور أمام النيابة، إضافة لمجازاته تأديبيا من جانب الوزارة، فتلك هي الإدارة الرشيدة للأمور حتى تأتي بحقوقنا كاملة وليس تأجيج الأمور وزج المحامين للخطأ فتضيع الحقوق».

وفي سياق أخر، أوضح «عاشور» أنه هناك محاولات لترشيد الانفاق وزيادة الموارد حتى نصل لتحقيق طموح كافة المحامين، وبداية ذلك كانت بضوابط الاشتراك بمشروع العلاج، حتى تنفق أموال المحامين على المشتغلين، إضافة لزيادة المعاشات التي ستناقشها الجمعية العمومية الطارئة خلال أكتوبر الماضي

 

وتابع: «المادة 54 من الدستور اشترطت تمكين المتهم بالاتصال بمحاميه،  وألا يحقق معه إلا في حضوره وهو ما يمثل ضمانة حقيقة لحماية حق الدفاع»، مستطردا: «كافة المحامين المقبوض عليهم بسبب أرائهم السياسية ستقف النقابة ورائهم بغض النظر عن تواجهاتهم، فنحن أعضاء بنقابة الرأي والحريات، وسنظل معهم حتى يخرجوا جميعا من محبسهم».

وعن المبنى الجديد للنقابة، أشار نقيب المحامين، إلى أنه تم اسناد مهام الهدم للمباني الحالية وبناء المبنى الجديد للقوات المسلحة، لبناء مبنى يليق بالنقابة وأعضائها، موضحا أن عمليات الهدم ستتم خلال شهر رمضان.

وحضر اللقاء أحمد بسيوني وكيل النقابة، ويحي التوني وكيل النقابة، وأعضاء المجلس صلاح سليمان، ومحمد عريضة، ومحمد الصياد، وعادل عفيفي، ومحمد عصمت، إضافة لنقيبي شمال وجنوب الشرقية، متولي محمود، وحسن الصادق، وعدد من أعضاء الفرعيتين. وكذلك عضو مجلس النواب عن الشرقية هاني أباظة

 يذكر ان هناك أزمة  نشبت في مركز "أبو كبير" بمحافظة الشرقية بين عضو نيابة ومحامين، نتج عنها حبس نيابة شمال الزقازيق الكلية للمحاميين عبد البديع إبراهيم ومحمود العزاوي 15 يوما على ذمة التحقيقات، بالإضافة لاعتداء مأمور قسم الشرطة في رشيد وافراد مكتبه علي المحامي وليد نصار.

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png