رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

قبل 24 ساعة من الجلسة.. الطاعنون على عودة تيران وصنافير: السيسي والحكومة والبرلمان والدفاع والداخلية والخارجية

السيسي ووزيري الدفاع  والداخلية
السيسي ووزيري الدفاع والداخلية

هيئة قضايا الدولة قدمت الطعن على حكم إلغاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية موكلة عن السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية

 

تنظر غدا الأحد، المحكمة الإدارية العليا، الطعن المقدم من الحكومة المصرية، ضد حكم محكمة القضاء الإداري الصادر قبل أيام قليلة، بإلغاء اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية وإلغاء التنازل عن جزيرتي «تيران وصنافير».

وتقدمت الحكومة بطعنها عصر الأربعاء الماضي، ثاني أيام حكم القضاء الإداري، والذي تبين أن السلطة التنفيذية والتشريعية اشتركت في تقديم الطعن على قرار المحكمة، وعلى رأسهم الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وتقدمت هيئة قضايا الدولة بالطعن موكلة عن كل من، الرئيس عبدالفتاح السيسي بصفته، ورئيس مجلس الوزراء، ورئيس مجلس النواب، ووزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، واللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، ووزير الخارجية.

فيما قال المحامي الحقوقي خالد علي، صاحب الدعوى القضائية ضد التنازل عن الجزيرتين، إن الحكومة طلبت تحديد جلسة عاجلة من المحكمة الإدارية العليا لسرعة نظر الطعن على قرار القضاء الإداري.

وقضت المحكمة برئاسة المستشار يحيى الدكروري، نائب رئيس مجلس الدولة، بإلغاء اتفاقية ترسيم الحدود، والتأكيد على أحقية مصر في السيادة على جزيرتي تيران وصنافير.

وجاء نص منطوق الحكم:

فى ٢١ يونيه ٢٠١٦ والصادر من دائرة الحقوق والحريات بمجلس الدولة المصري برئاسة المستشار يحى الدكروري:

رفض الدفع بعدم الاختصاص الولائي.

قبول الدعوى شكلاً، وبطلان توقيع ممثل الحكومة المصرية على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية الموقعة فى إبريل ٢٠١٦ المتضمنة التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية مع ما ترتب على ذلك من آثار، أخصها استمرار هاتين الجزيرتين ضمن الإقليم البرى المصرى وضمن حدود الدولة المصرية، واستمرار السيادة المصرية، عليهما، وحظر تغيير وضعها بأى شكل أو إجراء لصالح أى دولة.

التعليقات
press-day.png