رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد مصادرة قوات الأمن تليفونها المحمول.. إغلاق حسابات ليليان داوود على "فيسبوك وتويتر"

    ليليان داوود
ليليان داوود

أغلقت حسابات الإعلامية ليليان داوود على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر بعد ساعات من القبض عليها تمهيدا لترحيلها.

ولم يبقى إلا حسابها الخاص بقناة أون تي في على الفيس بوك والذي لا تسيطر عليه ويتم إدارته عبر أدمن يعمل بالقناة، فيما أغلق حسابها الشخصي على تويتر وفيسبوك، فيما هي محتجزة حسب مصادر بمطار القاهرة انتظارا لترحيلها إلى لبنان لعدم وجود مبرر لتواجدها في مصر بعد إنهاء عقدها مع برنامج "الصورة الكاملة".

كانت قوات الأمن قد ألقت القبض على ليليان داوود من منزلها بالزمالك وصادرت هاتفها المحمول ورفضت أن تجرى ليليان اتصالا من خلاله.

كانت مصادر بمطار القاهرة قد أكدت أن جهة سيادية تحتجز الإعلامية ليليان داوود داخل سيارة بمطار القاهرة في انتظار الطائرة المتجهة إلى بيروت لترحليها لعدم وجود مبرر لتواجدها في مصر بعد انتهاء عقدها مع قناة أون تي في.

كان الكاتب الصحفي، خالد البري، قد روى تفاصيل إلقاء القبض على الإعلامية التي كانت تقدم برنامج الصورة العاملة قائلا: إن قوات من شرطة الجوزات اقتحمت المنزل وألقت القبض عليها واصطحبتها إلى جهة غير معلومة بعد إنهاء تعاقدها مع قناة "أون تي في" بنصف ساعة، والذي حصلت بموجبه على الإقامة.

وأضح البري، «من حوالي ساعة ونص شرطة الجوازات رحلت المذيعة ليليان داوود. ليليان مضت النهاردة على إنهاء التعاقد مع أون تي في، واللي كانت بموجبه حاصة الإقامة. بعدها بنص ساعة بالظبط جم على بيتها. طبعا ليليان من حقها الإقامة قانونا لأنها زوجتي السابقة، يعني كانت متزوجة مصري لمدة 6 سنين وعندها بنت مصرية، لكن حسب ماقالوا الأوامر جاية من مكتب السيسي شخصيًا. فاضي الله يعينه».

وأضاف «ادوها بالظبط خمس دقايق. رفضوا إنها تاخد معاها غير محفظتها. وكمان رفضوا يخلونا نتصل بمحامي وبالسفارة بتاعتها».

 

التعليقات
press-day.png