رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

التحالف الشعبي يحذر الحكومة من استمرار "السياسات الفاشلة للتعامل مع التعليم".. ويطالب باقالة وزير التربية والتعليم

الهلالي الشربيني
الهلالي الشربيني
حذر حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، فى بيانا له، اليوم الثلاثاء، الحكومة من على أن استمرار السياسات الفاشلة للتعامل مع التعليم ، وعدم قيام الدولة بالتزامتها وواجباتها تجاه ملف التعليم سيؤدى إلى كارثة محققة سنتحملها جميعاً وخاصة الفئات الفقيرة والبسيطة من شعبنا.
 
وطالب الحزب، فى بيانا له، بدعم ميزانية التعليم بإلتزام الدولة بنسبة ال 6% المقررة فى الدستور، و إقالة وزير التربية والتعليم وكافة القيادات المسؤولة عن التسريبات و إدارة الامتحانات، وضع امتحانات بديلة وطبعها على وجة السرعة، وضع نظم جديدة لأساليب التقويم لا تكون الورقة الامتحانية، حماية تظاهرات الطلاب ورفض استخدام أى درجة من العنف معهم، و تبنى سياسات للتعليم أكثر عدالة وأكثر كفاءة وأكثر إنسانية".
 
 
وإليكم نص البيان:
 
طلاب الثانوية العامة ورسالة للمستقبل
يأتى تظاهر طلاب الثانوية العامة سلمياً اليوم رفضاً لما وصل إليه التعليم فى مصر من فساد فى السياسات وفساد فى الإدارة، فبفعل سياسات التعليم فى مصر القائمة على التمييز الاجتماعى، والمركزية الشديدة، وتفتيت التعليم حسب القدرة المالية للمواطنين، وتملص الدولة تدريجياً من ملف التعليم، نشهد جميعا النتيجة الحتمية لهذه السياسات،عجز كامل عن إدارة امتحانات الثانوية العامة، والقيام بإعادة بعض الامتحانات نتيجة تسريبها قبل الامتحانات بساعات طويلة، الأمر الذى انعكس على الطلاب سلبياً وأشعرهم بالإحباط والتوتر الذى يزداد بفعل معالجات خاطئة ستتحمل الأسرة المصرية تكلفتها فى النهاية.
 
ويؤكد حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، على أن استمرار السياسات الفاشلة للتعامل مع التعليم، وعدم قيام الدولة بالتزامتها وواجباتها تجاه ملف التعليم سيؤدى إلى كارثة محققة سنتحملها جميعاً وخاصة الفئات الفقيرة والبسيطة من شعبنا، وستؤثرة سلباً على مجمل الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وستزيد فترة عدم الاستقرار الذي نحياه.
 
كما يحذرحزب التحالف الشعبى الاشتراكى، من استغلال الوضع المنهار للتعليم لتمرير سياسات أكثر تمييزاً بمحاولة خصخصة التعليم الثانوى والجامعى بدعوة أصلاح التعليم، او محاولة إلغاء مكتب التنسيق الذى يعتبر إداة للعدالة والمساواة بالرغم من كونه ليس النظام الأفضل لكنه الأكثر ملائمة لنظام الثانوية العامة الحالى مع عدم مصادرة وضع نظم جديد للالتحاق بالجامعة يترافق مع نظم جديدة لأساليب التقويم والامتحان دون أن يعنى أى محاولة لخصخصة الحق فى التعليم .
 
وينبه حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، إلى ضرورة تفهم الرسالة التى أطلقها طلاب الثانوية العامة بتظاهراتهم السلمية والمتحضرة فى محافظات عديدة، والتى تؤكد على أننا جميعاً أمام جيل مختلف كلياً يحتاج إلى الرعاية والاحترام والدعم،  يحتاج إلى إلى تعليم أفضل حتى يقود بلادنا فى المستقبل وان أى محاولة للتعامل معهم باستخفاف أو عنف هو أمر مرفوض كلياً وينم عن جهل بحقائق التغيير .
ويطالب حزب التحالف الشعبى الاشتراكى بما يلي:
1- 
دعم ميزانية التعليم بإلتزام الدولة بنسبة ال 6% المقررة فى الدستورللتعليم قبل الجامعى والتعليم الجامعى وزيادتها وفقاً للمعدلات العالمية.
2- 
تبنى سياسات للتعليم أكثر عدالة وأكثر كفاءة وأكثر إنسانية .
3- 
إقالة وزير التربية والتعليم وكافة القيادات المسؤولة عن التسريبات و إدارة الامتحانات.
4- 
وضع امتحانات بديلة وطبعها على وجة السرعة وحماية سريتها مهما كانت التكلفة.
5- 
وضع نظم جديدة لأساليب التقويم لا تكون الورقة الامتحانية هى المحدد لمستقبل الطلاب.
6- 
حماية تظاهرات الطلاب ورفض استخدام أى درجة من العنف معهم .
التعليقات
press-day.png