رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

فايق: التعذيب أكبر مشاكل ملف حقوق الإنسان في مصر.. وقرار غلق النديم أساء لنا في الخارج

محمد فايق
محمد فايق

فايق يطالب بتعديل قانون العقوبات.. ويؤكد: وصلتنا شكاوى من داخل الأقسام عن سوء المعيشة والتعذيب

 

قال رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان محمد فايق، اليوم الأحد، إن قضية التعذيب في أماكن الاحتجاز هي أكبر المشاكل التي واجهت ملف حقوق الإنسان في مصر خلال العام الماضي.

وتابع في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد: «وصل إلى المجلس شكاوى عديدة من داخل الأقسام عن سوء المعيشة والتعذيب وظروف الاحتجاز الصعبة وهذا يقابله نفي من الشرطة، ولكن هناك ٣ حالات وفاة موثقة لدينا وهم طلعت شبيب وعفيفي حسن عفيفي وعمرو حسن بالإضافة لـ ٢٠ حالة وفاة في الأقسام ومراكز الاحتجاز على خلفية تلك الظروف المعيشية والاحتجاز».

واضاف فايق خلال مؤتمر المجلس القومي لحقوق الانسان لعرض التقرير السنوى الحادي عشر للمجلس عن عام ٢٠١٥ -٢٠١٦ أن التعذيب قضية لا تجوز أن تظل موجودة ولكنها مستوطنة والمجلس له جهود كبيرة منذ بداية تشكيلة وحتى الآن.

وطالب فايق بضرورة تعديل قانون العقوبات ليتوائم مع اتفاقية الأمم المتحدة وتعريف التعذيب بما وصفته الأمم المتحدة إلى جانب المطالبة بتحديد آليات ومقومات لتطبيق هذا القانون، والمعالجة العاجلة لظاهرة التكدث في أماكن الاحتجاز والتي تصل لحد التعذيب. ً

وقال فايق: «من الملاحظ في الفترة الأخيرة حملة إعلانية شديدة على مؤسسات المجتمع المدني بأنهم عملاء وممولون من أجانب محاولات المنع لهم من السفر وتجميد أموالهم ومحاولة إغلاق مركز النديم وهو المركز الوحيد الذي يعالج ضحايا العنف والمجلس تدخل لوقف هذا الغلق وهو ما أساء لنا في الخارج».

وتابع: «هذا بالإضافة إلى إحياء كل فترة لقضية التمويل الأجنبي والتي فتحت من ٥ سنوات وحصل إطلاق لسراح الأجانب، وكل فترة تقلب القضية ويعيد فتحها والعالم يهيج ضدنا».

وطالب فايق بضرورة إصدار قانون خاص بالجمعيات وأن تعمل في ضوء الاتفاقيات الدولية والتي يجب أن تكون وطنية في المقام الأول وإن لم تكن وطنية ستفقد فعاليتها والتي يضبطها توفيق الأوضاع والتمويل، مطالبا وزيرة التضامن بالتمسك به وعدم عبث الأيادي لإفساده.

 
التعليقات
press-day.png