رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

العفو الدولية تدعو لإرسال خطابات للسيسي والدفاع والخارجية لوقف محاكمة 26 مدنيًا أمام القضاء العسكري

أرشيفية
أرشيفية

دعت منظمة العفو الدولية نشطاء حقوق الإنسان في العالم إلى إرسال مجموعة من الخطابات العاجلة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير الدفاع، ونائب مساعد وزير الخارجية، بالإضافة إلى الممثلين الدبلوماسيين المصريين المعتمدين في كل بلد، لوقف المحاكمة العسكرية لـ  26 متهم، محكوم على 8 من بينهم بالإعدام، والمطالبة بمحاكمتهم أمام قاضي مدني، إلى جانب طلب فتح تحقيق فعال ومستقل في مزاعم التعذيب في القضية رقم 174/2015 جنايات عسكرية غرب.

وطالبت المنظمة، اليوم السبت، المتضامنين مع القضية بإرسال الخطاب إلى الجهات السابق ذكرها، متضمنًا مطالبات بإعادة محاكمة جميع المدانين في القضية أمام محكمة عادية مدنية في الإجراءات التي تحترم المعايير الدولية للمحاكمة العادلة، دون اللجوء إلى عقوبة الإعدام، وفتح تحقيق فعال ومستقل ومحايد في مزاعم التعذيب وغيره من أشكال إساءة المعاملة والاختفاء القسري للمدانين في القضية، إلى جانب ضمان أن الاعترافات وأية أدلة أخرى لا يتم الحصول عليها عن طريق التعذيب وغيره من أشكال إساءة المعاملة، على أن يكون الخطاب بأي لغة.

وكانت محكمة عسكرية قضت  بإعدام ثمانية مدنيين، والسجن المؤبد لـ 12، و15 عام  لـ 6 آخرين، في القضية رقم 174/2015 جنايات عسكرية غرب، المعروفة إعلاميًّا بـ"خلية العمليات المتقدمة"، تم اتهامهم فيها بالانتماء لجماعة محظورة وحيازة أسلحة نارية ومتفجرات والحصول على معلومات عسكرية سرية بدون إذن.

وقالت منظمة العفو الدولية تعليقًا على الحكم، إنه اعتمد على محاكمات وصفتها بـ"الغير عادلة"، حيث اعتمدت على "الاعترافات" التي تم انتزاعها تحت تعذيب مروع تضمن الجلد والحرق والصعق بالكهرباء، حسبما قالت المنظمة، مضيفة أن الحكم بإعدام 8 من المتهمين في القضية هو آخر مظاهر "إهانة العدالة" في مصر.

 

التعليقات
press-day.png