رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

جمال عيد يطلق مبادرة لإنشاء 10 مكتبات داخل السجون: «لو وافقت الداخلية لن تتكلف ميلمًا واحدًا»

جمال عيد
جمال عيد

عيد: «مبادرتنا تشمل: تأسيس المكتبة بشكل كامل + حوالي 2500 كتاب بكل مكتبة + أدوات وأجهزة + راتب مدير للمكتبة»

عيد: المبادرة ستحسن ظروف السجناء وإثبات عملي أن الداخلية دورها فقط حبس حرية السجناء وليس أذيتهم

 

أطلق جمال عيد، مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان، مبادرة لإنشاء 10 مكتبات في داخل السجون، قائلا «هذه المبادرة لا علاقة لها بالسياسة أو الاختلاف أو أي شيئ سوى مساعدة السجناء».

وكتب «عيد»، في صفحته على «فيس بوك»، مساء اليوم، أنه «لو وافقت وزارة الداخلية، وبعيدا عن انتقادتنا لها، فأنا وبمساعدة بعض الأصدقاء، نتقدم بفكرة ومبادرة عمل ( 10 مكتبات) داخل السجون».

وأوضح: «مبادرتنا تشمل: تأسيس المكتبة بشكل كامل + حوالي 2500 كتاب بكل مكتبة + أدوات وأجهزة لاب توب، طابعة، داتا شو، وأدوات كتابية + راتب مدير للمكتبة».

وأشار إلى أن «كل ما على الداخلية أن تقدم المكان المناسب داخل السجن، ولن تتكلف مليم أو قرش واحد»، مُعتبرًا أن «هذه المبادرة سوف تسهم في تحسين ظروف السجناء + اثبات عملي أن الداخلية دورها فقط حبس حرية السجناء وليس أذيتهم + اتاحة الفرصة لجمهور حولنا ولنا ولآخرين أن نفعل شيئ يخدم السجناء».

وأكد جمال عيد أن «هذه المبادرة لا علاقة لها بالسياسة أو الاختلاف أو أي شيئ سوى مساعدة السجناء»، لافتا أن «هذه الفكرة مطبقة في دول أوروبية، وأيضا في لبنان».

وقال إنه «رغم اختلافنا مع المجلس القومي لحقوق الإنسان، فالفرصة متاحة أمامه وأمام أي مهتم ولديه إمكانية التواصل والمساعدة أن يبادر.. يعني اللي له علاقة بالداخلية يبلغهم بالفكرة، وكما يقول المثل (دي نقرة ودي نقرة).

التعليقات
press-day.png