رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

هاني إبراهيم يكتب عن «تيران وصنافير المصرية»: وثائق مكتبة الاسكندرية تكفى لمن يبحث «خرائط عسكرية ووثائق جديدة»

بالصور.. خرائط عسكرية ووثائق جديدة وكتاب لجامعة الزقازيق كتب مقدمته مفيد شهاب تؤكد «مصرية» تيران وصنافير

بعض خرائط الجزر تضمنها كتاب يوزباشي في الجيش المصري عام 1936.. وغير متاح الإطلاع عليه بمكتبة الإسكندرية

كتاب اليوزباشي رفعت الجوهري نشرته «الأهرام» في الثلاثينات.. وتستعين به قبائل في سيناء بشأن مناطق توزيعها

وثائق تم حجبها: خرائط تحمل اسم جزيرة تيران لـ أعوام 1988 و1992و2002 صادرة عن إدارة المساحة العسكرية 

 

خلال ساعة واحدة داخل مكتبة الإسكندرية يستطيع السيد رئيس مجلس النواب الحصول على عشرات الوثائق التى تؤكد الهوية المصرية لجزيرتى تيران وصنافير، أن يخوض تجربة زيارة المكتبة والدخول على أرشيفها الرقمى دون محاولة تصوير تلك الوثائق لأن المكتبه لا تسمح بتصوير جميع وثائقها وإن سمحت لن يتجاوز 20% من أصل الوثيقة أو المرجع وحينها ستكون مطالب بتحديد ما تريد رؤيته والبحث عنه ولن تتمتع بالحرية الكاملة فى البحث .

فى حالة إختيار الدخول على الأرشيف الرقمى  بمكتبة الإسكندرية سوف تكون مطالب بالحصول على كلمة سر خاصة ليتم السماح لك بالدخول على أرشيف المكتبة على الرغم من تواجدك بها ولكنها سياسة المكتبة ولن يكون أمامك أكثر من ساعه غير قابلة للتجديد إلا بعد الحصول على كلمة سر جديدة .

كن واثقاً من حصولك على ما يؤكد مصرية الجزيرتين ولا تتعجب من كثرة الأعطال خلال بحثك ولا تندهش من حصولك على نتائج فى بحثك وتكتشف حجبها سواء كانت خرائط تحمل اسم جزيرة تيران لأعوام 1988 و1992و2002 صادرة عن إدارة المساحة العسكرية  أو مضيق تيران عام 1995 صادرة عن إدارة المساحة العسكرية  أو مراجع تتعلق  بخليج العقبة ، كن واثقاً من حصولك على 4 وثائق ومراجع  خلال ساعه واحدة فقط .

الوثيقة الأولى

الرسالة السادسة فى الثقافة  العسكرية الصادرة عن وزارة الدفاع الوطنى  تحت عنوان "  قنال السويس والبحر الأحمر " للصاغ عبد الرحمن زكى مدير الشئون العامه واليوزباشي أركان حرب حافظ أبو الشهود بإدارة العمليات الحربية صادرة عام 1941.

تحت عنوان جزر البحر الأحمر فى الصفحة 38 كتب الصاغ عبد الرحمن زكى أن بالبحر الأحمر بعض الجزائر القليلة الأهمية يسكنها حراس الفنارات وسنبين أهمية هذه الجزائر العسكرية وأهم هذه الجزر هى الأشرفى وجوبال وشدوان جفاطين وزبرجد " سنت جون " ويوجد بخليج العقبه ثلاثة جزر هى تيران وسنافر و فرعون ، وفى الصفحه 39 قام بشرح تفصيلى لجزيرتى تيران وسنافر وأن جزيرة تيران تمتد سبعة أو ثمانية أميال طولاً وخمسة عرضاً وتقع فى منتصف ساحلها الجنوبى أعلى قمة فى الجزيرة يبلغ إرتفاعها سبعمائة قدم .

الصاغ عبد الرحمن زكى تناول السعودية فى جملة واحدة فقط وهى أن إمتداد الشعاب المرجانيه فى اتجاه الشاطىء الآسيوى جعل لها جانب من الأهمية  فى الدفاع السعودي، وهى جملة تتساوى مع جملته فى مقدمة الرسالة عن أسباب إتجاه أنظار الأنجليز الى مصر هو  أن مصر كانت مركز هام فى الدفاع عن الهند، وتتساوى فى أهمية ضحالة المياه أمام الشاطىء الآسيوى التى تسببت فيها جزيرة تيران، فى منعها مرور السفن الحربية ولم يتحدث عن سعودة جزر بل أكد على مصرية الجزر، وفي كتابه «الشرق الأوسط دراسة شاملة لبلدانه» الصادر عام 1948 عاود التأكيد على مصرية جزر تيران وسنافر وفرعون وسبق نشره.

الصاغ عبد الرحمن زكى استند إلى مرجع في ما كتبه عن الجزر فى البحر الأحمر وهو كتاب "مشاهدات فى الصحراء الشرقيه وسيناء ودروبها ومسالكها الخفيه وآثارها وتاريخها لهواة السيارات والسياحة" من تأليف اليوزباشي رفعت الجوهرى وصادر عن وزارة الحربية بتاريخ 1936 وموجود بمكتبة الاسكندرية، ولكنه غير متاح للإطلاع شأنه شأن الكثير من الوثائق والخرائط والمراجع، أما فى حالة البحث عن الكتاب خارج المكتبه سوف تجد بعض الخرائط التى تم نشرها نقلاً عن الكتاب ومن بينها خريطة توضح أماكن تواجد القبائل فى سيناء تحديداً وتضم الخريطة جزيرتى تيران وسنافير .

الوثيقة الثانية

كتاب محافظة جنوب سيناء ويتضمن على جزيرتى تيران وسنافير  وغلاف الكتب عبارة عن خريطة لمحافظة جنوب سيناء ومتضمن على الجزيرتين رسماً وأسماً وهو صادر عن مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية من بين سلسلة المحافظات المصرية .

الوثيقة الثالثة

كتاب سيناء شأن مصرى آسيوى  الصادر فى عام 2007من تقديم الدكتور مفيد شهاب، وقام بإعداده أساتذة التاريخ الحديث فى كلية الآداب جامعة الزقازيق وهم الدكتور رأفت غنيمى الشيخ والدكتور عبدالعليم خلاف والدكتور رشوان جاب الله.

تناول الكتاب جزيرتي تيران وسنافير فى الفصل الأول المتعلق بجغرافية سيناء فى الصفحه 26 ذكر أن خليج العقبة يضم جزيرة تيران عند قاعدة خليج العقبة تجاه رأس محمد بينهما مضيق حرج لمرور المراكب وهى جزيرة قفر وجزيرة سنافير تقع إلى الشرق من جزيرة تيران وهى جزيرة قفر ايضاً .

الوثيقة الرابعة

كتاب العودة إلى سيناء للكاتبة لوسي يعقوب الصادر عن دار المعارف فى الصفحه 80 يجيب الفريق فؤاد عزيز غالى محافظ جنوب سيناء سابقا وأول من رفع العلم المصري فى شرم الشيخ على سؤال الصحفيين  عن وضع  جزر تيران وسنافير عقب الإنسحاب الإسرائيلي، أن انسحاب الإسرائيليين تم  ورفع عليها علم مصر فى نفس التوقيت وبها الآن وحدة للشرطة المدنيه ونقطة من القوات المتعددة الجنسيات .

عشرات الوثائق تؤكد مصرية الجزيرتين فى الأرشيف الرقمى لمكتبة الأسكندرية و هى متاحه لمن يبحث عن الحقيقة  و لكن لن يراها من يصفون الوطن مصر بالمحتل .

التعليقات
press-day.png