رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«السادات»: سنرفض مشروع «بكري للصحافة» في لجنة حقوق الإنسان بـ"النواب" لمخالفته الدستور

النائب السادات
النائب السادات

النائب: نريد مجلس وطني دائم والأفضل أن نناقش قانون الإعلام الموحد

 

قال النائب محمد أنور السادات، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن اللجنة ترفض مشروع القانون المُعدل المُقدم من مصطفى بكري ونواب أخرين، بتعديل الماده ٦٨ من القانون ٩٦ لسنة ٩٦، والمُقرر مناقشة بالجلسة العامة بمجلس النواب غداً الأحد، بهدف تفويض رئيس الجمهورية بإعادة تشكيل المجلس الأعلى للصحافة.

 

وأكد "السادات"، فى تصريح لـ"البداية"، أن التعديل يُكرس للقضاء على نظام مؤقت بنظام مؤقت جديد يخُص مجال الإعلام لا وجود له فى الدستور، وأنه من الأفضل أن تجرى مناقشة قانون الإعلام الموحد الذى نص عليه الدستور لتشكيل مجلس وطني دائم وليس لتكريس وضع مؤقت لا وجود له في الدستور المصري، لافتا إلى أن قانون مصطفى بكري يكرس لإنهاء وضع مؤقت بوضع مؤقت جديد، قائلا: "إحنا فى لجنة حقوق الإنسان رافضين القانون وهنعلن عن رفضنا فى جلسة مناقشة القانون بكرة".

 

وتابع النائب، أنه لابد من الإسراع فى عرض قانون الإعلام الموحد على مجلس النواب لإنهاء كافة الأمور الخلافية بصدد تشكيل مجلس أعلى للصحافة برئاسة رئيس الجمهورية، لأنه يُكرس لوضع لن يستقر ولن يشارك فى تشكيل مجلس وطني دائم مثل قانون الإعلام الموحد.

 

  وقال الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، فى تصريحات صحفية سابقة، إن البرلمان سيناقش فى الجلسة الصباحية فى 29 يونيو الماضي، مشروع القانون المقدم من مصطفى بكري و٣٢٤ نائباً آخرين بتعديل المادة ٦٨ ٩٦ لسنة ٩٦، بهدف تفويض رئيس الجمهورية بإعادة تشكيل المجلس الأعلى للصحافة.

التعليقات
press-day.png