رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

عماد جاد: الأقباط يتعرضون للقهر والإذلال.. ولا توجد إرادة سياسية لوقف مخطط مؤسسات الدولة للتنكيل بهم

جاد: فشلت أنا وزملاء في مجلس النواب مسلمين ومسيحيين في مجرد مناقشة الموضوع تحت قبة البرلمان
 
جاد: أعلن لكم يأسي عن إصلاح أحوال الأقباط وفق القنوات الرسمية والشرعية.. الطرق جميعها مسدودة
 
 
 
انتقد النائب البرلماني، الدكتور عماد جاد، ما تعرض له الأقباط على مدار الأسابيع الماضية، ووصفه بـ«المخطط الجهنمي تحت إشراف أجهزة الدولة ومؤسساتها»، كما أشار إلى فشل النواب في مناقشة الأحداث الطائفية داخل البرلمان.
 
وكتب عماد جاد، في صفحته على «فيس بوك»، قائلاً: «حاولت على مدار الأسابيع الماضية بذل كل جهد ممكن عبر الاتصالات المباشرة مع المسئولين بدءاً بوزير الداخلية وصولا إلى البرلمان، الطرق جميعها مسدودة تأخذ كلاماً معسولا ويواصلون تنفيذ المخطط الهادف إلى قهر الأقباط وإذلالهم، وأقول بكل ثقة لا توجد إرادة سياسية لوقف المخطط».
 
وتابع: «أعلن لكم فشلي أنا وزملاء في مجلس النواب مسلمين ومسيحيين في مجرد مناقشة الموضوع تحت قبة البرلمان، أعلن لكم يأسي عن اصلاح الاحوال وفق القنوات الرسمية والشرعية».
 
وأضاف: «أصارحكم القول، أفكر جيدا في التوقف عن الرهان على هذه الوسائل والبحث عن حلول بعيداً عن الرهان على مؤسسات الدولة التي تواصل مخطط التنكيل بالأقباط . ما رأيكم ؟»
 
وشهدت مصر في الآونة الأخيرة تصاعدًا في الحوادث الطائفية بين مسلمين وأقباط في محافظات متفرقة، بينها المنيا والإسكندرية وبني سويف، يعزى بعضها لانتشار شائعات بشأن تحويل منازل إلى كنائس ودور عبادة، أو بعد شائعات عن علاقات عاطفية بين أفراد من الطرفين.   
 
التعليقات
press-day.png