رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«سي.إن.إن» تنشر شهادة رئيس الأركان التركي عن الانقلاب ومحاولة اغتياله: عرضوا علي التواصل مع «جولن» لكني رفضت

خلوصي آكار
خلوصي آكار
قال رئيس هيئة الأركان بالقوات المسلحة التركية، خلوصي آكار، إنه علم بمحاولة الانقلاب في "الساعة صفر" وبدء التنفيذ، لافتا إلى أنه حاول تحذير المخططين للانقلاب من القيادات العسكرية، وذلك في شهادة أدلى بها أمام النيابة العامة في العاصمة التركية، أنقرة.
 
ونقلت وكالة أنباء الاناضول التركية شبه الرسمية، على لسان آكار، تصريحاته أمام النيابة وأنّ كافة المحاولات التي بذلها لثنيهم (المخططين للانقلاب) عن هذه الفعلة باءت بالفشل، لافتا إلى أن "اللواء محمد ديشلي الضالع في محاولة الانقلاب الفاشلة، أبلغه بأنّ الكتائب والألوية قد تحركت من مواقعها، وأنّ عملية الانقلاب بدأت وأنهم سيلقون القبض على الجميع،" مشيرا إلى أنه "حذّر ديشلي من مغبة فعلتهم هذه، وأنهم سيعاقبون على ما يقومون به، مطالباً إياه بالعدول عن محاولة الانقلاب والامتناع عن توريط الآخرين في المستنقع الذي وقعوا فيه،" وفقا لما نقله التقرير.
 
وتابع آكار قائلا أن "هاكان أفريم، قائد قاعدة أقنجي الجوية الرابعة، عرض عليه إجراء لقاء بينه وبين فتح الله جولن (من خلال اتصال هاتفي)، إلّا أنه عارض هذا المقترح ورفض لقاء أحد،" وفقا لتقرير الوكالة حيث قال: "طلبوا مني خلال تواجدي في قاعدة أقنجي الجوية، أن أوقّع على بيان الانقلاب وأتلوه، لكنني رفضت ذلك، ثمّ بدؤوا بقراءته أمامي، فاستمعت على البيان بسخرية."
 
ولفت آكار وفقا للوكالة التركية إلى "ثقته بأن منفذي محاولة الانقلاب الفاشلة ينتمون إلى منظمة الكيان الموازي، مشيراً أن محاولتهم هذه، جاءت عقب إدراكهم بعزم مجلس الشورى العسكري الأعلى في اجتماعه المقبل، على تطهير بنية الجيش من وجودهم."
التعليقات
press-day.png