رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«البرلمان والاقتصاد» في أسبوع: زيادة معاشات العسكريين 10% ودمغة 10 جنيهات لصالح القضاء العسكري و«قيمة مضافة» للمستهلكين

أرشيفية
أرشيفية

لجنة الدفاع توافق على تعديلات قانون المعاشات العسكرية بإقرار زيادتها 10%.. وتمرير مشروع القيمة المضافة على السلع بالتنسيق مع المالية

 

رصدت «البداية»، القرار البرلمانية الاقتصادية، التي وقعها البرلمان خلال أسبوع واحد فقط، والتي جاءت في صالح العسكريين، سواء القضاة في القضاء العسكري أو المحالين للمعاش، في الوقت الذي صدر قانون «القيمة المضافة» الذي بحسب خبراء اقتصاد «يزيد العبء على المواطن».

البداية كانت مع قرار البرلمان بزيادة معاشات العسكريين بنسبة 10%، وهي المرة السادسة التي يصدر فيها قرار مماثل منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي الحكم في منتصف 2014 الماضي.

ووافقت لجنة الدفاع والأمن القومي، برئاسة اللواء كمال عامر، على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون التقاعد والتأمين والمعاشات للقوات المسلحة والذى يقضى بزيادة المعاشات العسكرية بنسبة 10%، بحضور اللواء ممدوح شاهين، مساعد وزير الدفاع للشئون القانونية، اعتبارا من يوليو 2016 بحد أدنى 125 جنيها وحد أقصى 323 جنيها.

كما وافق البرلمان أيضا، على فرض طابع دمغة بـ10 جنيه على الأوراق والشهادات بالقضاء العسكري، حيث ينص التعديل القانوني على فرض طابع دمغة بهذه القيمة على كل الأوراق والشهادات التي يتم استخراجها من النيابات وهيئة القضاء العسكري، على أن يصدر وزير الدفاع قرارا بشكل الطابع.

في المقابل، أقر البرلمان مشروع قانون «القيمة المضافة»، والذي اعتبره متخصصين في الاقتصاد، زيادة على أعباء المواطنين المستهلكين خاصة وأنه يفرض ضريبة إضافية على السلم.

ورغم تصريحات وزارة المالية، عن أن القانون سينعكس إيجابيا على المواطنين، حيث من شأنه أن يسهم في خفض الأسعار لبعض السلع بالأسواق، بعد تخفيضات السعر العام للضريبة، وكذا تخفيض سعر البيع، إلا أن القانون يستهدف زيادة الضرائب في إطار مساعي الحكومة لزيادة الإيرادات وخفض عجز الموازنة.

 والقانون يجيز لوزير المالية، إعفاء بعض السلع من الضريبة فى حالتين مهمتين، هما "الهبات والتبرعات والهدايا للجهاز الإدارى للدولة، أو وحدات الإدارة المحلية، وما يستورد للأغراض العملية أو التعليمية أو الثقافية بواسطة المعاهد العلمية والتعليمية ومعاهد البحث العلمى"، وهو البند الذى يخفف الأعباء على الموازنة العامة للدولة، فى أنشطة مهمة كالتعليم والثقافة والجهاز الإدارى للدولة.

التعليقات
press-day.png