رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

نادي الأسير الفلسطيني: مأساة يعيشها الأسير الجريح ممدوح عمرو.. ووزنه وصل 40 كيلو

الأسير ممدوح عمرو
الأسير ممدوح عمرو
أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، أن الأسير ممدوح عمرو يعاني من وضع هو الأسوأ بين الأسرى الجرحى.
 
وأضاف نادي الأسير، أن محامي "عمرو" لم يتمكن من لقاءه في العيادة نظرا لسوء حالته الصحية، أثناء زيارة الأسرى المصابين.
 
وأصيب الأسير ممدوح عمرو، بعدة طلقات من جيش الاحتلال في 24 فبراير الماضي، أدت إلى استئصال أجزاء من رئتيه، ما جعله يعاني من صعوبة في التنفس، إلى جانب نقصان حاد في وزنه الذي وصل 40 كجم.
 
وقال محامي "عمرو"، أن الأسير قضى أكثر من 4 شهور في مستشفى "شعاري تسيدك"، وكان في غالبيتها فاقدًا للوعي، ونقل إلى عيادة الرملة رغم افتقارها للحد الأدنى من الظروف الصحية اللازمة للحالات المرضية المستعصية.
 
بينما اشتكى الأسرى المرضى في "عيادة سجن الرملة" من الظروف السيئة في السجن، حيث أن الإدارة تنقل الأسرى المرضى إلى المستشفيات المدنية عبر عربة "البوسطة"، كما تحتجزهم عند عودتهم من المستشفيات في غرف الانتظار التي تفتقر لأدنى مقومات الحياة.
التعليقات
press-day.png