رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

ماهينور المصري و6 سجينات بالقناطر يضربن عن الطعام احتجاجا على أوضاع السجون ومنع الزيارة عن «معتقلة»

ماهينور المصري
ماهينور المصري

بيان:  سجون مصر تنضح بالظلمات والظلم.. وخطة الدولة تحولت لبناء سجون جديدة للشباب بدلاً من المساكن

ماهينور وزميلاتها: إدارة سجن القناطر تضيق على السجينات السياسيات وتستهين بحياة السجينات ولم تحرك ساكنا بظهور ثعابين في العنابر

البيان: على الرغم من إختلاف تواجهاتنا الفكريه لن نتنازل عن حق أي معتقلة.. ولذلك قررنا  الإضراب عن الطعام

 

نشرت صفحة الحرية لماهينور المصري على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بيان من ماهينور ومجموعة من السجينات في عنبر السياسيين بسجن القناطر أعلنوا فيه الإضراب عن الطعام ردا على تجاهل إدارة السجن لإضراب الدكتورة بسمة رفعت بعد حرمانها من الزيارات.

وكشفت ماهينور وزميلاتها عن الأوضاع السيئة للسجون في مصر وخاصة سجن القناطر مؤكدين أن سجون مصر تنضح بالظلمات والظلم ، بعد تحول خطة الدولة لبناء سجون جديدة للشباب بدلاً من المساكن. وأكدت السجينات المضربات في بيانهن أن إدارة سجن القناطر تستهين بحياة السجينات وضربن مثلا على ذلك بظهور ثعابين في العنابر دون أن تحرك الإدارة ساكناً، والتضييق علي السجينات السياسيات وعزلهن عن التواصل مع غيرهم وأخيراً ما جري مع الدكتورة بسمة رفعت».

 وإلى نص البيان:

تعيش السجون المصرية علي عقيدة مفادها " أن السجن وحده لا يكفي للإنتقام من المعارضين المصريين " حيث لم تعد مدة الحبس والخطف والإعتقال كفاية لوأد الحركات المعارضة للنظام الحاكم، بل أن إذلال المساجين عن طريق حرمانهم من الحقوق الأساسية للإنسان مثل النوم المريح والأكل النظيف صار طريقة أخرى للتنكيل والإنتقام.

سجون مصر تنضح بالظلمات والظلم من العقرب للعازولي ومعسكرات الأمن المركزي لا تختلف العقيدة، خاصة بعد تحول خطة الدولة لبناء سجون جديدة للشباب بدلاً من المساكن.

يقف علي الطريق سجن القناطر العمومي بإعتباره السجن العمومي للسيدات في مصر الذي وقعت فيه حوادث عديدة تدل علي الإستهانة بحياة السجينات مثل ظهور ثعابين في عنابرهم وعند إبلاغ الإدارة لم تحرك ساكناً، والتضييق علي السجينات السياسيات وعزلهن عن التواصل مع غيرهم وأخيراً ما جري مع الدكتورة بسمة رفعت من منعها عن ممارسة أبسط حقوقها بمنع الزيارات العائلية لها بأوامر أمن الدولة.

ولذلك أصدرت ماهينور و مجموعة من سجينات عنبر السياسيين بسجن القناطر هذا البيان :

بيان رقم 1 # سياسيات _القناطر_مضربات

نظراً لما تعرضت له الدكتورة بسمة من منع الزيارة من قبل نيابة أمن الدولة قررت الدخول فى إضراب عن الطعام منذ أسبوع ولكن إدارة السجن لم تعيرها أي إهتمام وبناء على ذلك قررت مجموعة من زميلاتها التضامن بعمل إضراب وهن:

ماهينور المصرى

رفيده إبراهيم

الاء السيد

أسماء سيد صلاح

إسراء خالد

رنا عبدالله

ساره عبدالله

وإنه وعلى الرغم من إختلاف تواجهاتنا وإنتمائتنا الفكريه إلا أننا لن نتنازل عن حق أي معتقلة .

ولذلك قررنا دخولنا في إضراب عن الطعام حتى تنال دكتوره بسمه أبسط حقوقها الانسانية ف رؤية اطفالها .

التعليقات
press-day.png