رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

حركة تنقلات الداخلية.. «تجديد الثقة» في رئيس الأمن الوطني.. وتغيير 21 مدير أمن ومديري الأمن المركزي والإعلام بالوزارة

أرشيفية
أرشيفية
التنقلات والترقيات شملت 96 قيادة شرطية.. وإحالة عدد من مساعدي الوزير للتقاعد بعد بلوغهم السن القانونية
 
 
 
 
اعتمد وزير الداخلية، مجدي عبدالغفار، مساء اليوم، الخميس، حركة التنقلات والترقيات السنوية لضباط الشرطة، وذلك عقب اجتماع المجلس الأعلى للشرطة لإقرارها، حيث شملت 96 قيادة شرطية، بينهم 21 مدير أمن جديد، أبرزهم، اللواء هشام العراقي، الذي تم تعيينه مديرًا لأمن الجيزة.
 
وشهدت الحركة تغييرات واسعة شملت عددا من مساعدي وزير الداخلية، ومديري الأمن، ومديري المصالح والإدارات العامة، ونواب مديري الأمن، ونواب مديري الإدارات والمصالح.
 
وفيما جدد «عبدالغفار» الثقة في مدير قطاع الأمن الوطني، اللواء محمد محمود شعراوي، الذي تولي منصبه في ديسمبر 2015، شملت حركة التنقلات تصعيد اللواء السيد جاد الحق، مدير مصلحة الأمن العام، مساعدا لوزير الداخلية لقطاع الأمن الاقتصادي، وتعيين اللواء جمال عبدالباري، مدير مباحث الوزارة، مديراً لمصلحة الأمن العام.
 
وأصبح اللواء وسام هنيدي مديرًا لإدارة العلاقات والإعلام بالوزارة، خلفا للواء أبو بكر عبدالكريم، وتعيين اللواء هشام عباس، مساعدا للوزير للأمن المركزي، خلفا للواء مدحت المشناوي، الذي أصبح مساعدا لوزير الداخلية لقطاع للتدريب، واللواء أحمد نيازي رئيسًا لأكاديمية الشرطة، واللواء سمير عبدالمجيد رئيسًا لقطاع الشئون الإدارية، واللواء عبدالهادي نجم مديرا للإدارة العامة للانتخابات.
 
وتقرر أن تُنفذ الحركة اعتباراً من أول أغسطس بالنسبة للقيادات، واعتبارا من 10 أغسطس بالنسبة لجميع من شملتهم الحركة من مختلف الرتب.
 
وشملت حركة التنقلات والترقيات السنوية لضباط الشرطة، إحالة عدد من مساعدي وزير الداخلية إلى التقاعد بعد بلوغهم السن القانونية، وترقية للرتب الأعلى.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
التعليقات
press-day.png