رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مستشار شيخ الأزهر: غير ملزمين بـ«الخطبة المكتوبة» لأنها تسطح فكر الأئمة.. والأوقاف تطالب قياداتها بوقف «المكلمة»

قال الدكتور محمد مهنا، مستشار شيخ الأزهر، إن هيئة كبار العلماء بالأزهر رفضت «الخطبة المكتوبة»، لأنها تسطح فكر أئمة المساجد، وشدد على أن تحديد عنوان الخطبة المكتوبة «رؤية وزارة الأوقاف والأزهر غير ملزم بها».
 
وأضاف، في مداخلة لبرنامج «الحياة اليوم» على قناة «الحياة»، أن الأزهر ليس ندا للأوقاف، مشيرا إلى أن الأزهر هو المظلة الكبرى لكافة المؤسسات الدينية في العالم الإسلامي.
 
وأوضح أن الجامع الأزهر هو الجامع الوحيد الذي يتبع مشيخة الأزهر، وتم تحديد خطبة الوحدة الوطنية وفقا لرؤية الخطيب ولم يكن إلزاما عليه أي موضوع.
 
يأتي هذا فيما طالبت وزارة الأوقاف جميع قياداتها والعاملين بها التوقف الفوري عن الإدلاء بأي أحاديث حول خطبة الجمعة الموحدة المكتوبة الاسترشادية حتى الآن أو الظهور الإعلامي في أي برنامج إعلامي بشأنها إلا بموافقة معتمدة من رئيس القطاع الديني بالوزارة إذا اقتضت الضرورة.
 
وقالت الوزارة، في بيان اليوم الجمعة، على جميع مديري المديريات والإدارات عدم تعميم أي منشورات في هذا الشأن ما لم ترد من الوزارة معتمدة من رئيس القطاع الديني ومختومة بخاتم الوزارة، مبينة أن الوزارة لا يمثلها إلا موقعها الرسمي.
 
وطالبت وزارة الأوقاف، الجميع بالوزارة بالتوجه – وبكل قوة – نحو العمل بعيدا عن الجدال أو ما أسمته «المكلمة»، وهو ما يقتضيه واجب الوقت وظروف المرحلة، مناشدة الإعلامين تفهم ذلك وأن أي معلومات تتصل بهذا الأمر أو بغيره سيتم نشرها فورا على موقع الوزارة الرسمى بكل وضوح وشفافية.
 
ويأتي موقف الأوقاف اليوم بمنع قياداتها بتناول ذلك الموضوع إلا بعد الموافقة عقب موقف الأزهر بتحذير أئمته وعلمائه بعدم الخوض فى ذلك، خاصة بعد رفض هيئة كبار العلماء بالازهر للخطبة المكتوبة.
 
 
 
التعليقات
press-day.png