رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مصر العشة والقصر.. بيع 297 وحدة بـ«تريو فيلا» بأسعار تصل لـ5.2 مليون.. والإحصاء: 500 ألف أسرة يعيشون بـ1750 جنيه شهريا

كشف مصطفى أبو الفتوح، الرئيس التنفيذي لشركة «آم سكوير»، المنفذة لمشروع «تريو فيلا»، عن بيع حوالي 90% من وحدات المرحلة الأولى للمشروع في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة.
 
وتعرضت حملة إعلانات «تريو فيلا»، خلال شهر رمضان السابق، لهجوم شديد من نشطاء ومتابعين، معتبرين أن هذا النوع من الإعلانات «مستفز» خاصة وسط زيادة نسبة الإعلانات التي تتحدث عن المشاريع مرتفعة الثمن.
 
وقال أبو الفتوح، في تصريحات صحفية للموقع الزميل «أصوات مصرية»، إن نسبة الـ90% تمثل حوالي 297 فيلا من وحدات المرحلة الأولى، بسعر 11.5 ألف جنيه للمتر.
 
وبعد البحث في الموقع الخاص بالمشروع، تبين أن المرحلة الواحدة تتكون من 330 وحدة بمختلف مساحات تبدأ من 139 متر وحتى 450 متر، أرضي وأول بحديقة وثاني وثالث بحديقة ورابع بروف من مساحات من 35 إلى 88 متر.
 
وبحسب المساحات التي يطرح بها المشروع وحداته، تبدأ الأسعار من 1.58 مليون جنيه لأقل مساحة 139 متر، وحتى 5.2 مليون جنيه للوحدة الكبيرة التي تبلغ مساحتها 450 مترا.
 
وجاء نظام شراء الوحدات، عبر دفع 10% من نسبة سعر الوحدة للتعاقد، ودفع 10% آخرين من الأسعار بعد 3 شهور، ليتم تقسيط باقي أسعار الوحدة على 6 سنوات، لتسلم الوحدة متشطبة «هاي سوبر لوكس».
 
وكانت الحملة الإعلانية للمشروع قد لاقت اهتماما خلال شهر رمضان، وأثارت جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قدمت المنتج الجديد الذي يضم ثلاث فيلات بحدائق منفصلة في ثلاثة طوابق.
 
وبلغت تكلفة الحملة الإعلانية للمشروع 40 مليون جنيه، كما يقول أبو الفتوح، موضحا أنها لاقت صدى إيجابيا لدى الجمهور، وأنه من واقع تقارير نسب المشاهدة فإن الإعلان احتل المرتبة الثالثة بين أفضل الإعلانات التي تمت أذاعتها في رمضان.
 
وفسر أبو الفتوح وجود إقبال على شراء وحدات المشروع بوجود طلب كبير لدي الشريحة العليا من الطبقة المتوسطة على الفيلات الصغيرة مشيرا إلى أن هناك تشبع في السوق من وحدات الفيلات الكبيرة التي يزيد سعرها عن 6 مليون جنيه.
 
يأتي ذلك، بالتزامن مع إصدار الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تقريره الأخير حول أوضاع المصريين الاقتصادية ونسب من يعيشون تحت خط الفقر، والذي تبين من التقرير زيادتهم خلال العامين الماضيين.
 
وقال التقرير الأخير، إن 27% من المصريين يعيشون تحت خط الفقر في مصر، وبينهم 10% ينفقون حوالي 4 آلاف جنيه سنويا، أي ما يعادل 350 جنيه شهريا، أي أن متوسط الأسرة المكونة من 5 أفراد تنفق شهريا 1750 جنيه.
 
فيما استطلعت «البداية» أراء مواطنين حول ما جاء في التقرير، حيث قالت موظفة «الحكومة لا تراع الفقراء ومحدودي الدخل ولا تضع خطة للنهوض باقتصاد البلد ولا تسيطر على الأسعار».
 
فيما قال شاب ثلاثيني أخر، خريج كلية تجارة ويعمل ميكانيكي، أن «الـ1750 جنيهًا لا تكفيني وصرفت نظر عن الزواج»، فيما قال عامل نظافة: «1750 إيه اللى يكفوا أسرة من 5 أفراد، استحالة.. ده احنا يدوب بنشم «اللحمة» مرة في الشهر».
 
التعليقات
press-day.png