رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

نور فرحات عن تصريح «بكري» بمنع «النقض» من إعلان الفائز بعضوية البرلمان: جهل و«فَتّيِ» في القانون

نور فرحات ومصطفي بكري
نور فرحات ومصطفي بكري
نور فرحات: محاولة للالتفاف على أحكام القضاء يؤدى إلى التصادم بين السلطات .. و صحة العضوية له جانبان سلبى وايجابى
 
 
علق الدكتور محمد نور فرحات، استاذ فلسفة القانون بجامعة الزقازيق، على تصريح النائب مصطفي بكري، عن اتجاه اللجنة التشريعية إلى تعديل قانون المجلس لمنع محكمة النقض من إعلان الفائز بعضوية المجلس بعد الحكم ببطلان عضوية آخر، قائلاً: "ننوه إلى أن نص المادة ١٠٧ من الدستور يعطى لمحكمة النقض دون غيرها الفصل فى صحة عضوية الأعضاء".
 
وأضاف "فرحات" في تدوينة عبر صفحته بـ"فيس بوك"، اليوم الاثنين: "مفهوم (صحة العضوية) له جانبان سلبى وإيجابى. محكمة النقض تحدد من هو العضو الذى تبطل عضويته ومن هو العضو صاحب العضوية الصحيحة".
 
 
وتابع: "الجهل بالقانون ومحاولة الالتفاف على أحكام القضاء قد يؤدى إلى التصادم بين السلطات.. المشكلة فى بلدنا الآن أن كل من يجيد القراءة والكتابة يزعم القدرة على الإفتاء القانونى".
 
 
وكان النائب البرلماني مصطفى بكري قد أدلي بتصريح أمس، أعلن فيه عن: "أن التعديل يهدف لمنع محكمة النقض من إعلان الفائز بعضوية المجلس، بعد الحكم ببطلان عضوية آخر، كما حدث فى قضية أحمد مرتضى منصور، إذ قضت ببطلان عضوية مرتضى، وتصعيد الدكتور عمرو الشوبكى، معتبراً أن دور محكمة النقض هو فقط الفصل فى صحة العضوية".
 
 
وكانت محكمة النقض ألغت محكمة النقض، يوليو الماضي، عضوية أحمد مرتضى منصور، في مجلس النواب، وأكدت أحقية عضوية الدكتور عمرو الشوبكي، في الدعوة التي رفعها الأخير وطالب بإعادة الفرز تحت إشراف المحكمة.
 
 
وجرت انتخابات الإعادة بين أحمد مرتضى منصور وعمرو الشوبكي، على مقعد دائرة الدقي والعجوزة.
 
ورفع الشوبكي دعوة أمام محكمة النقض بحسب قانون الانتخابات الذي خصص المحكمة لنظر دعوات الطعن على القرار.
التعليقات
press-day.png