رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

في بيان على «فيسبوك».. حركة «حسم» تعلن مسئوليتها عن محاولة اغتيال «علي جمعة»

علي جمعة
علي جمعة
تبنت حركة تدعى "حسم"، محاولة اغتيال مفتي مصر السابق الدكتور علي جمعة، أمام منزله بمنطفة غرب سوميد بأكتوبر أثناء ذهابه إلى صلاة الجمعة.
وأصدرت الحركة، بيانًا منذ قليل عبر حسابات تابعة لها على مواقع التواصل الاجتماعي، تزعم خلاله مسئوليتها عن الحادث الذي نتج عنه إصابة أحد حراس الدكتور علي جمعة بجروح طفيفة في قدمه.
وتعرض الدكتور علي جمعة، ظهر اليوم، لمحاولة فاشلة لاغتياله في أثناء دخوله مسجد فاضل في منطقة غرب سوميد بمدينة 6 أكتوبر، بإطلاق مجهولين النار عليه ولاذوا بالفرار.
يذكر أنحركة "حركة سواعد مصر– حسم"، قد أعلنت مسئوليتها عن عملية استهداف الشهيد الرائد محمود عبد الحميد رئيس مباحث مركز شرطة طامية وإصابة 2 من مرافقيه في 17 يوليو الماضي.
 
التعليقات
press-day.png