رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد تصريح «الداخلية» أمام «النواب» بـ«انتهاء عصر الاختفاء القسري».. والد طالب بـ«آداب الفيوم»: ابني فين؟

الطالب أحمد محمد حسني
الطالب أحمد محمد حسني

طالب والد أحمد محمد حسني توفيق، طالب بالفرقة الثالثة في كلية آداب جامعة الفيوم، عقب تصريحات مساعد وزير الداخلية عن عدم وجود اختفاء قسري، بالإفصاح عن مكان احتجاز نجله، حيث أنه بحث عنه في كافة أماكن الاحتجاز في محافظة الفيوم، مشيرًا إلى أن جميعها  نفت تواجده، مشددا على أن نجله مختفي قسريا منذ ليلة 19/7.

وكان اللواء على عبدالمولى، مساعد وزير الداخلية، قال أمام مجلس النواب، إنه لا يوجود اختفاء قسرى فى مصر، مشيرا إلى انتهاء عهد الاعتقالات بمجرد صدور حكم المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية المواد المنظمة لهذا الأمر، مشددا على إغلاق ملفات الاعتقال الجنائى والسياسى فى مصر مضيفا: «ما الذى يجعلنى ألجأ لوسائل باطلة إجرائيا ولا أستطيع تحمل نتائجها، فى حين أن هناك قنوات شرعية وتعاونا كاملا مع جهات النيابة العامة».

وألقت قوات الأمن القبض على الطالب "أحمد محمد حسني" من المنزل، يوم 19\7، ولم يعرض على النيابة حتى الآن، بالرغم من تقديم الأسرة بلاغات للعديد من المسؤولين، أخرها بلاغا إلى نيابة الفيوم والمحامي العام لنيابات الفيوم والنائب العام، وحتى اللحظة لا تعلم الأسرة مكان احتجاز "أحمد".

وقال المحامي محمود حسن، إن أسرة الطالب تقدمت بعدة بلاغات للمحامي العام بنيابات الفيوم "عرائض رقم ١٧٣٠ لسنة ٢٠١٦ "، بالاضافة إلى إرسال العديد من  التلغرافات، "١١٤٠بتاريخ ٢٠\٧، و١١٤٥ لرئيس نيابة البندر بتاريخ ٢٠\٧".

وأضاف المحامي، إن تلك التطورات تأتي عقب حصول الطالب على البراءة في ثلاث قضايا، "الأولى بتاريخ ٢٦\٣ رقم ٢٥١٤٣، وثانية بتاريخ ٢٠\٤\٢٠١٥ رقم ١١٥٦٣، وثالة بتاريخ ٢٦\٤\٢٠١٦ رقم٤٧٦١"، بعد أن ألقي القبض عليه مطلع  يناير 2016 بتهم "التظاهر وحيازة منشورات".

 
التعليقات
press-day.png