رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

يوسف زيدان لـ"الحرة": دول شقيقة تؤذي مصر أكثر من الاحتلال الإسرائيلي.. الجزيرة العربية تاريخيًا "سكن حرامية"

يوسف زيدان
يوسف زيدان

"زيدان": إسرائيل عدو عاقل.. وتيران وصنافير مصرية.. والإخوان جماعة نبتت بشكل طبيعي نتيجة ظروف موجودة

 

عبر الكاتب يوسف زيدان، عن تذمره من الإعلام بسبب "تزييف" تصريحاته، مشيرا إلى أنه يتعرض لكثير من المضايقات ويدفع الثمن بسبب مواقفه الفكرية.

وقال صاحب رواية "عزازيل"، في حوار عبر قناة "الحرة"، الجمعة، إنه ليس مسؤولا عن كيف يفكر الآخرون، موضحا أن "داعش" موضوع أول فصل من كتابه الأخير "شجون عربية"، موضحا أن "قلب الجزيرة لم يكن منطقة حضارة، بل كان سكنا لسراق الإبل، وهذه حقيقة تاريخية معروفة، ولكن هذا الحديث كان عن هذه القبائل قبل الإسلام".

 

كما أعرب عن استياءه من هجوم الإعلام المغربي بعد حادثة "السجائر" وقال: "استغربت جدا أن الحادثة فجأة ومن دون مبرر منتشرة في الكثير من الصحف الإلكترونية، وتحدث حالة من الصخب غير المفهوم".

 

وعن سبب تمسك الدولة بإنكار مصرية تيران وصنافير قال زيدان: "هذا شيء تُسأل فيه الحكومة المصرية، أنا قلت رأيي كشخص مهتم بهذا الوطن وبثقافته، وأنا لست مسؤولا عن آراء الآخرين". وكان سبق وأكد "زيدان" مصرية تيران وصنافير على صفحته بـ"فيس بوك".

 

وزعم "زيدان" أن دولة الاحتلال الإسرائيلي ليست عدونا الأول بل هي عدو رسمي تقليدي بالنسبة لمصر باعتبار الحروب التي نشأت بينهما. بعد توقيع اتفاقيه السلام لم نجد أي عمل عدائي من إسرائيل. وقال أن إسرائيل عدو عاقل بدليل سماحها للجيش المصري بالتحرك بقوة داخل سيناء ولم تتمسك ببنود كامب ديفيد. وأشار أن هناك دول تُحدث أذى لمصر، ورغم ذلك نسميهم أشقاء. متسائلا: "ما هذا المنطق؟"

 

ورفض "زيدان" تقييم حكم السيسي قبل انتهاء مدته، إضافة لتأكيده على أن الإخوان مجموعة مصرية الأصل نبتت بشكل طبيعي نتيجة لظروف كانت موجودة في مصر وكان حكمهم سيئا جدا ومترديا، ولكن هذا ليس مصوغا ومبررا للبطش بكل من يميل إلى هذا الاتجاه.

 

وانهى حواره مع "الحرة" برفض تدخل السلطات في الشؤون الدينية والثقافية للمجتمع وقال: "رأيي معروف أن مصر لديها مشكلات كثيرة ليس من بينها الحالة الدينية، فعلينا أن نتجاوز الخوض في هذه الموضوعات، لأن العقل الجمعي ليس جاهزا لمناقشتها، علينا أن نتبصر واقعنا ونجد حلولا للمشكلات الاقتصادية والسياسية وصورة مصر والعرب في العالم، وقضايا من هذا النوع. أما الاشتباك مع المسائل الدينية ومع الجماعات ذات التوجه الديني، فهذا ليست مسؤولية الدولة".

 
التعليقات
press-day.png