رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

المحكمة التأديبية تفرض غرامة على وكيلة وزارة بـ«ماسبيرو» لارتكابها مخالفات إدارية وتسهيلها الاستيلاء على أموال الاتحاد

ماسبيرو
ماسبيرو

 

قضت المحكمة التأديبية العليا بمعاقبة وكيل وزاره - رئيس الإدارة المركزية للخدمات الإنتاجية - باتحاد الإذاعة والتليفزيون بعد ثبوت ارتكابها مخالفات مالية وإدارية جسيمة وتسهيل الاستيلاء على أموال الاتحاد.

وانتهت المحكمة التأديبية العليا برئاسة المستشار محمد حسن مبارك نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين الدكتور محمد جابر والدكتور منير الصغير نائبي رئيس مجلس الدولة وحضور المستشار سامح الطيب ممثل النيابة الإدارية وسكرتارية محمد حسن راضي إلى معاقبة المتهمة بغرامة تعادل ثلاثة أضعاف الأجر الأساسي الذي كانت تتقاضاه في الشهر عند انتهاء خدمتها.

أكدت المحكمة في أسباب حكمها أن  رئيس الإدارة المركزية للخدمات الإنتاجية باتحاد الإذاعة والتليفزيون خرجت على مقتضى الواجب الوظيفي ولم تؤد العمل المنوط بها بدقة وخالفت لائحة الاتحاد قبل إحالتها للمعاش بأن أصدرت تكليفًا بخروج إكسسوارات من مخازن التليفزيون إلى قناة صحتي التابعة لوزارة الصحة، دون اتباع الإجراءات الخاصة بالإعارة مما ترتب عليه عدم تحصيل قيمة إعارتها التي بلغت 36 ألف جنيه.

وذكرت المحكمة أن المتهمة عملت بقناة صحتي دون حصولها على موافقات وتصاريح قانونية  ووافقت على عمل كل من "عبد المنعم عثمان وعبد الله تهامي دون اتباع الإجراءات القانونية، وأنها أدرجت أسماء بعض العاملين بكشوف بدلات المتابعة بالمخالفة للوصف الوظيفي لهم ما ترتب عليه تقاضيهم بدلات مالية دون وجه حق.

 

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png