رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

نصف يوم حريات.. جعفر في المحكمة بالقسطرة وتأجيل استئناف هيثم وتجديد حبس بدر والسقا وإسلام ينتظر الإفراج رغم دفع الكفالة

 بدر والسقا وجعفر وهيثم
بدر والسقا وجعفر وهيثم

تحديد جلسة الغد لنظر استئناف مالك عدلي ..و3 شكاوى وبلاغ جديد حول تعذيب وإهانة أحمد عبد الرحمن بـ طرة

 

 

اشتعلت أروقة المحاكم اليوم بالعديد من جلسات للقضايا التي تخص صحفيين ونشطاء سياسيين، ففي صباح اليوم قررت نيابة شبرا الخيمة تجديد حبس الزميلين الصحفيين عمرو بدر رئيس تحرير بوابة يناير ،ومحمود السقا المحرر بها  في جلستهم التاسعة وبعد 110 يوم من الحبس الاحتياطي ، 15 يوما أخرين على ذمة التحقيقات، وذلك في القضية رقم 4016 لسنة 2016 إداري شبرا الخيمة ثاني والمتهمين فيها بنشر أخبار كاذبة، ومحاولة قلب نظام الحكم.

وبعد 112 يوم من الحبس الإنفرادي بسجن طرة، قررت الدائرة الثالثة جنايات جنوب بنها والمنعقدة بمحكمة شبرا الخيمة، غدا نظر جلسة استئناف المحامي المعتقل مالك عدلى على قرار حبسه احتياطيا، برئاسة المستشار هشام التونى، في اتهامة بالتحريض على التظاهر وقلب نظام الحكم، في القضية رقم 4016 لسنة 2016 ثان شبرا الخيمة، والمقيدة برقم 7082 جنح ثان شبرا الخيمة.

كما قررت نفس الدائرة السابقة تأجيل استئناف المحامي والناشط هيثم محمدين على قرار حبسه لـ 1 سبتمبر لاستئعار المحكمة الحرج دون إبداء أى أسباب ، فى القضية رقم 58 لسنة 2016 حصر حوادث جنوب الجيزة.

كانت النيابة وجهت لهيثم وزيزو عبده وحمدي قشطة تهم الانضمام لجماعة إرهابية أسست على  خلاف أحكام الدستور والقانون، والتحريض على التظاهر في 25 إبريل الماضي، اعتراضا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والتي ترتب عليها التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير.

 

وعلى الرغم من إخلاء سبيل الناشط إسلام خليل من نيابة شرق الأسكندرية الأحد الماضي ، بكفالة 50 ألف جنية ، إلا أن سجن برج العرب مازال متعنتا في نقله لاستكمال إجراءات إطلاق سراحه ، فيقول شقيقه نور خليل :" إنه  تم دفع الكفاله بالأمس ومن المفترض أن يتم ترحيل إسلام اليوم من السجن لإنهاء الإجراءات، ولكنه حتي الآن إسلام مترحلش من السجن".

وتقدمت مؤسسة الحقانية للحقوق والحريات اليوم ببلاغ إلى نيابة المعادى، وشكاوى للمجلس القومي لحقوق الانسان ولجنة حقوق الإنسان بالبرلمان ،ضد مأمور سجن طرة تحقيق ورئيس المباحث محمد إبراهيم والمخبر محمد النجار حول وقائع امتناعهم عن تحرير محضر إضراب عن الطعام للمسجون أحمد عبد الرحمن والذى دخل في  يومه  الـ 16، والاعتداء عليه.

كما طالبت المؤسسة بسرعة الكشف الطبي على أحمد عبد الرحمن مع تحميل وزارة الداخلية المسؤولية عن حياة أحمد عبد الرحمن، المسجون ٥ سنوات في القضية المعروفة إعلاميا بأحداث مجلس الشورى، وقالت المؤسسة إن نيابة المعادي بدأت اليوم بالفعل، بالاستماع إلى أقوال محامين المؤسسة في البلاغ.

ومن جانبه طالب المحامى محمد عبد العزيز الرئيس عبد الفتاح السيسي بإدراج اسم المواطن أحمد عبد الرحمن من ضمن قائمة المحبوسين الذين سيشملهم العفو الرئاسي خاصة إنه تم استثنائه من قائمة العفو في قضية الشورى العام الماضي.

وفي سياق قريب حضر الباحث هشام جعفر وبالقسطرة الطبية، جلسة تجديد حبسه، اليوم الأربعاء، والتى قررت فيها الدائرة 8 جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بمحكمة جنايات القاهرة الجديدة، استمرار حبسه 45 يوما أخرين في القضية رقم 720 لسنة 2015 حصر أمن الدولة.

ومن جانبه قال كريم عبد الراضي المحامي بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إن "سجين الرأي هشام جعفر حضر إلى المحكمة حاملا القسطرة الطبية بعد نقله من المستشفى إلى سجن العقرب منذ يومين، قبل أنتهاء فترة علاجه"، مشيرا لاحتياجه إلى إجراء جراحة طبية منذ 5 أشهر ماضية.

وأوضح عبد الراضي لـ "البداية" أنه منذ شهرين تم نقل هشام جعفر إلى عنبر المعتقليين بمستشفى القصرالعيني، وتم تركيب له قسطرة، دون تلقي أي علاج  آخر أو متابعة طبية من جانب الدكاترة وهو ما أضطرهم لإضراب عن الطعام اعتراضا على ذلك ، وعليه تمت معاقبتهم بعودتهم إلى السجن مرة أخرى دون استكمال علاجهم أو إجراء العملية الجراحية المستلزمة لهشام.

يذكر أن هشام جعفر تم القبض عليه في أكتوبر 2015، ومنذ هذا التاريخ ترفض النيابة العامة الإفراج عنه أو تحويله للمحاكمة.

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png