رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد هجرة شقيقه غير الشرعية وإعلان إيطاليا علاجه.. وزير الصحة: تواصلنا مع عائلة الطفل أشرف مريض سرطان الدم أمس لكنهم رفضوا

أحمد عماد الدين: تم التواصل مع أسرة الطفل أمس بعد الحصول علي رقم تليفونهم لتاكيد استعداد الحكومة لمساعدتهم لكنهم رفضوا

 

أكد الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، رفض أسرة الطفل "أشرف فؤاد يوسف مرعي"، الذي يعاني من سرطان الدم علاجه على نفقة الدولة داخل مصر ، وأصرت علي علاجه بالخارج في ايطاليا، مشيرا إلى انه تم التواصل مع أسرة الطفل أمس بعد الحصول علي رقم تليفونهم لتاكيد استعداد الحكومة لمساعدتهم، لافتا الي أن العلاج حق أصيل كفله الدستور لجميع المصريين.

وكان أحمد شقيق أشرف قد أضطر للهجرة غير الشرعية لـ إيطاليا لعلاج شقيقه بعد أن عجز عن علاجه في مصر طبقا لتصريحاته في صحف إيطالية وروى أحمد لدى وصوله إلى لامبيدوزا أنه عبر وحده المتوسط بحثا عن طبيب قادر على إنقاذ شقيقه المريض جدا في مصر، أثرت في الإيطاليين. ولدى وصوله إلى السواحل الايطالية توسل الفتى الذي لم يكن يحمل سوى شهادة طبية عن المرض الخطير الذي ألم بشقيقه الأصغر، لدى السلطات الإيطالية لتساعده.

وتشكلت سلسلة تضامن في إيطاليا لمساعدة فتى مصري في الثالثة عشرة عبر وحده المتوسط في زورق مطاطي ينقل مهاجرين، لإنقاذ شقيقه الصغير المريض. وبعد يومين على نشر قصة "بطل لامبيدوزا الصغير" ذكرت الصحف الإيطالية أن مستشفى كاريجي في فلورنسا (توسكانا) عرض استقبال شقيقه ومعالجته.

من جانبه أضاف وزير الصحة بعد تكشف قصة أحمد وشقيقه أنه "رغم مناشدة أهل الطفل في بيان رسمي صدر عن الوزارة بتاريخ 19 أغسطس وإعلان أرقام التليفونات الخاصة به لتواصل أهل "الطفل المريض" مع الوزير ، إلا أن أحدا لم يستجيب، ورغم ذلك، استطاعت الوزارة أن تتواصل مع أهله لعلاجه في مصر لكنهم رفضوا.

وأشار إلى أنه فور تناول الإعلام لتصريحات الطفل أحمد فؤاد يوسف مرعي بأنه وصل إلى إيطاليا بحثا عن علاج شقيقه المريض بسرطان الدم ، تم البحث والتقصى، وتأكد عدم تقدم أسرته المقيمة بمحافظة كفر الشيخ لأي مستشفى لعلاجه على نفقة الدولة كما لم يوجد أسمه بمراكز العلاج بالمحافظة.

وأكد أن علاج مرضى الأورام وسرطان الدم مدرج بقائمة الأمراض التي تعالج على نفقة الدولة،  والتى تولى لها وزارة الصحة اهتماما بالغا حيث تم خلال الفترة من يوليو ٢٠١٥ حتى يوليو ٢٠١٦ علاج ٥ آلاف و ٨٤٦ مريض بتكلفة بلغت ٢٣ مليون و١٣٩ الف جنيه ، كما تم علاج ١٠٠ ألف مريض أورام بتكلفة بلغت ٧٧١ مليون و١٧٧ الف جنيه خلال ذات الفترة.

وأضاف وزير الصحة والسكان أن هناك ٩ مراكز لعلاج الأورام وسرطان الدم تابعين للوزارة بالاضافة إلى جميع المراكز بالمستشفيات الجامعية والتى تقدم الخدمة لمرضى الأورام.

من جانبها قالت صحيفة "كورييريه ديلا سيرا" إن رئيس الوزراء الحالي ماتيو رينزي طلب من السلطات المختصة مساعدة الفتى. وأنه سيقام جسر جوي لنقل المريض وأسرته إلى إيطاليا في حين ستتولى هيئة خاصة بالمهاجرين القاصرين غير المرافقين استقبال أحمد قرب فلورنسا.

 
 
 

 

التعليقات
press-day.png