رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالفيديو.. أول تصريح لمالك بعد إخلاء سبيله: «ما نسيتش إن تيران وصنافير مصرية» .. بيننا وبينهم المحاكم

مالك عدلي علي الأسفلت
مالك عدلي علي الأسفلت

قال المحامي الحقوقي، مالك عدلي، في أول تعليق له عقب تنفيذ قرار إخلاء سبيله: "أتمنى نكون عرفنا مين الخاين ومين العميل ومين الناس اللى تستاهل تتحاسب بجد، هل عمرو بدر ومحمود السقا وسيد البنا وسيد جابر وأحمد سالم المرميين في السجن، في نفس الوقت الى الدولة بتتصالح فيه مع مجرمي النظام السابق مثل حسين سالم".

وأضاف في فيديو نشره حازم حسن على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك، اليوم الأحد: "نرجو أن حد يدلهم على طريق الرشاد ويقولهم مين بيخاف على البلد".

مضيفًا: "رغم اننا اتحبسنا ودخلنا السجن وتم التنكيل بينا نوعا ما، أنا اتحبست 115 انفرادي لوحدي بس أنا منستش قضيتي منستش إن تيران وصنافير مصرية ومكمل وبينا وبينهم المحاكم".

يذكر أن مالك عدلي المحامي الحقوقي، اليوم الأحد من قسم ثان شبرا بعد مرور 24 ساعة على قرار المحكمة بتأييد إخلاء سبيله.

وكانت محكمة جنايات بنها قررت قبول استئناف قرار النيابة العامة بتجديد حبس المحامي الحقوقي مالك عدلي وقررت إخلاء سبيله بضمان محل إقامته إلا أن النيابة العامة استأنفت على القرار الأمر الذى أكده المحامون أنه مخالف للقانون وفقاً لنص المادة 167 من قانون الإجراءات الجنائية.

وألقي القبض على مالك عدلي، يوم 6 مايو الماضي بموجب قرار ضبط وإحضار صدر في حقه، في اتهامه بـ«محاولة قلب نظام وتغيير دستور الدولة، إذاعة أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة، استعمال القوة والعنف ضد أحد الموظفين العمومين». وتم تجديد حبس مالك خلال هذه الفترة على ذمة القضية رقم 4016 لسنة 2016 ثان شبرا الخيمة، والمقيدة برقم 7082 جنح ثان شبرا الخيمة.. وقضى مالك فترة حبسه احتياطيا حتى صدور قرار إخلاء سبيله في الحبس الانفرادي، وسط موجة من الانتقادات وجهت للحكومة المصرية بسبب موقفها من المدافعين عن حقوق الانسان والتعنت بحقه.

 

 

التعليقات
press-day.png