رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

حتى زوار المسجونين لم يرحموهم .. «دفتر أحوال»: 211 محضر واحتجاز لـ«زائري» المحتجزين على خلفية سياسية خلال 3 سنوات

أرشيفية
أرشيفية

 

أصدر مركز «دفتر أحوال» للأبحاث والأرشفة والتوثيق تقريرًا جديدًا حول حاﻻﺕ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﺤﺎﺿﺮ وﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺯ ﺩﻭﻥ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺿﺪ ﺯﺍﺋﺮﻱ الﻣﺤﺘﺠﺰﻳﻦ على ﺧﻠﻔﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ.

 

ووثق المركز 211 حالة تحرير محاضر واحتجاز ضد زوار مسجونين على خلفية قضايا سياسية على مدار ثلاث سنوات، من الفترة 3 يوليو 2013 حتى 3 يوليو 2016، موزعة على 76 مكان احتجاز مختلف.

وتم تسجيل إجمالي «كفالات إخلاء سبيل» نهائية تقدر بـ 36,500 ألف جنيه، في 15 حالة فقط،. وجاءت أغلبية قرارات إخلاء السبيل بضمان محل الإقامة، بينما جاء توزيع الوضع القانوني للزائر بعدد 60 حالة «إطلاق سراح» مباشر دون تحرير محضر وتوجيه اتهام،  و 80 قرار «إخلاء سبيل» على ذمة القضية بواسطة النيابة العامة، و 4 مرات تم فيها «حفظ القضية» بواسطة جهات التحقيق، بينما فصلت المحاكم في 9 دعاوي قضائية بالبراءة، و 14 أخرى بـ«الحبس»، وكانت هناك حالة «وفاة»  زائر داخل مقر احتجاز بعد حبسه، فيما لم تتوفر معلومات بشأن 43 حالة أخرى.

 

 وشمل التقرير 135 حالة من «القبض وتحرير محضر» ومن ثم العرض على النيابة، و 14 حالة «قبض بأمر ضبط وإحضار مسبق»، حيث يتم فيها القبض على خلفية محضر واتهام لواقعة سابقة وليست خلال الزيارة نفسها، و 62 حالة «احتجاز دون تحقيق» حيث لا يتم تحرير محضر وتوجيه اتهامات للشخص.

 

وحسب الفترات الزمنية المختلفة، جاء توزيع الحالات بعدد 21 حالة خلال النصف الثاني من عام 2013، و 49 بالنصف الأول من عام 2014، و 52 خلال نصفه الثاني، فيما كانت هناك 42 حالة في النصف الأول من 2015، و 33 خلال نصفه الثاني، بينما جاء النصف الأول من عام 2016 بإجمالي 14 حالة.

 

و توزعت الحالات جغرافيًا، بعدد 89 داخل نطاق «المحافظات المركزية»، و 103 بـ«محافظات الدلتا»، و 4 في «مدن القناة»، و 15 داخل «محافظات الصعيد»، فيما خلت المحافظات الحدودية من أية حالات مُسجلة بها، فيما جاء توزيع نوعية مكان الاحتجاز نفسه بحدوث 34 حالة داخل «مناطق سجون»، و 42 داخل «سجون عمومية»، و 70 بـ«أقسام شرطة»، و 54 خلال «ترحيلات المحاكم المختلفة»، و 10داخل «مديريات أمن أو معسكرات أمن مركزي»، بينما كانت هناك حالة وحيدة بـ«مقرات الأمن الوطني».

 

 

جدير بالذكر أن "دفتر أحوال" هو مركز بحثي جديد للأرشفة والتوثيق، يعمل كمخزن حقائق Fact Tank لإتاحة المعلومات وتحليل البيانات الضخمة Big Data Analysis - حسب المعايير الدولية- حول الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية في مصر، وليس لها صلة بأية أراء أو مواقف أو توجهات سياسية أو فكرية أو دينية.

 
التعليقات
press-day.png