رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«جوجل» يحتفي بـ«أستاذ الكوميديا».. «عمو فؤاد» مهندس متعة الأطفال والساخر الأكبر من «أرض النفاق»

احتفل محرك البحث العالمي "جوجل"، اليوم الثلاثاء، بالذكرى الـ92 لميلاد للفنان الكوميدي فؤاد المهندس، الذى سخر نفسه لإمتاع وإضحاك الجمهور من خلال الأعمال التى قدمها خلال رحلته الممتدة 82 عاما، وتوفى عام 2006 إثر أزمة قلبية.
ولد فؤاد زكي المهندس، 6 سبتمبر 1924 فى القاهرة بحي العباسية، وله 3 أشقاء، وهو الطفل الثالث في العائلة بعد أختين، هما صفية المهندسة العملاقة بالإذاعة المصرية وأم الإذاعيين، ودرية، والشقيق الرابع سامى المهندس، والده الدكتور زكي المنهدس عالم اللغة العربية، وكان منزلهم قلعة للحفاظ على اللغة العربية التي أتقنها من خلال أبيه، والذي كان صاحب الفضل الأول في تنمية مواهبه الفنية، وورث عنه خفة الدم وحضور البديهة وسرعة الخاطر الذي ميزه في مشواره الفني.
نشأ "المهندس"، بمدارس العزب التركية التي كانت لها فضلا كبيرا على تكوين شخصيته الصلبة، والتحق بعدها بكلية التجارة، وانضم لفريق التمثيل بالجامعة، والتي من خلالها شاهده الفنان الراحل نجيب الريحاني أعجب به في مسرحية "الدنيا علي كف عفريت"، فانضم لفرقته المسرحية لعله يحظى بأحد الأدوار إلا أنه لم يساعده كثيراً، وبعد وفاة الريحاني انضم إلى فرقة "ساعة لقلبك" منذ تأسيسها في مطلع الخمسينات، وكانت هذه بدايته مع التمثيل في عالم المسرح والكوميدي، وكانت أولى بطولاته السينمائية بفيلم "بنت الجيران" لمحمود ذو الفقار عام 1954.
 
كان الثنائي فؤاد وشويكار من أشهر ثنائيات الكوميدية في السينما والمسرح العربي، والتقيا للمرة الأولى في مسرحية السكرتير الفني، وتروي شويكار في أحد البرامج قصة حبهما من خلال مسرحية "أنا وهو وهي"، والتي عرض عليها الزواج أثناء العرض، ووقف المهندس على خشبة المسرح ليخرج عن النص قائلا: "تتجوزيني يا بسكويتة؟"، وتم الزواج ثم حدث الطلاق بينهما بعد زواج طويل، ولكن مع وقوع الطلاق بعد 20 عاما من الزواج إلا أن أعمالهم الفنية استمرت، لتكون مسرحية "روحية اتخطفت" أخر عمل فني يجمعهما سويا بعد الطلاق.
 
واشتهر العملاقين فؤاد المهندس وعبد المنعم مدبولى، بأنهم أشهر ثنائى كوميدى، فقد تزاملا سويا فى فرقة ساعة لقلبك، ثم قدم العديد من الأفلام منها مطاردة غرامية، ربع دستة أشرار، اقتلنى من فضلك، مسرحية السكرتير الفنى وغيرها الكثير من الأعمال المشتركة.
 
قدّم المهندس جيلاً كوميديًا من الطراز الرفيع، كان أبرزهم الفنان عادل إمام الذى اعتبره ابنه البكر كما كان يحلو له دائمًا أن يناديه، ولم يبخل الأستاذ بالوقوف خلف تلميذه فى عدد من أفلامه لذا استحق اللقب الذى يطلقه عليه الجميع بلا استثناء "الأستاذ".
 
ويرى "المهندس"، أن الفن رسالة سامية وخدمة للمجتمع، ولأنه يحب الأطفال فقد كان يبحث عن عمل يلتقى به بالأطفال، وقد حالفه التوفيق في ذلك بعد أن قدم فوازير عمو فؤاد.
 
قدم المهندس أكثر من 70 فيلما سينمائيا أبرزهم "أخطر رجل فى العالم (مستر اكس)، سفاح النساء، فيفا زلاطا، أرض النفاق، الشموع السوداء، العريس يصل غدا، مدرسة المراهقين، جريمة إلا ربع، شنبو فى المصيدة، إنت اللى قتلت بابايا، صاحب الجلالة، زوج تحت الطلب، وغيرها الكثير".
كما قدم ما يقرب من 15 مسرحية منها، "السكرتير الفنى، أنا وهى وهو، إنها حقا عائلة محترمة، سك على بناتك، روحية اتخطفت وهالة حبيبتى"، كما قدم العديد من المسلسلات أهمها مسلسل "عيون والعصافير والدنيا لما تلف"، كما اشتهر بأشهر برامج الإذاعة برنامج "كلمتين وبس" الذى قدم من خلاله العديد من النصائح والانتقادات الاجتماعية بصورة ساخرة.
 
ورحل فؤاد المهندس بجسده فقط من الحياة، وبقيت أعماله فى عقل وقلب جمهوره، توفى ١٦ سبتمبر عام ٢٠٠٦، بعد صراع طويل من أمراض الشيخوخة وتعرضه لحالة من الاكتئاب الشديد، وما زاد من سوء حالته النفسية فى الفترة الأخيرة تعرض منزله الذى كان يقيم به فى الزمالك، لحريق أتى على محتويات غرفته الخاصة، وزادت حدة الاكتئاب بعد رحيل صديق عمره ورفيق رحلته الفنية الفنان الكبير عبد المنعم مدبولى، قبلها بشهر واحد فقط.
 
التعليقات
press-day.png