رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

عقب 128 يومًا على ذمة «الدفاع عن الأرض».. رسالة محمود السقا بعد 13 يوما بالانفرادي: الـ 24 ساعة بيعدوا 24 سنة.. افتكروه

السقا يطالب رئيس مباحث السجن بزيادة وقت التريض من نصف ساعة لساعة: مش عارف أنتم ليه عمالين تخنقوها عليا كده

 
يكمل الصحفى محمود السقا، اليوم الجمعة، 128 يوما من الحبس، بينهم 13 يومًا حبسا انفراديا، وذلك بعد إخلاء سبيل رفيقه عمرو بدر، رئيس تحرير بوابة يناير، في زنزانة 3 متر، يتخللها فترة تريض -مفردة أيضا-  نصف ساعة صباحا في الثامنة .
محمود السقا، الشاب 26 عاما، تمر عليه أوقات الحبس بصعوبة شديدة، كما تقول شقيقته، زينب السقا: "الساعة بتعدى سنة كاملة يعنى الـ24 ساعة بقت 24 سنة ".
وأضافت "زينب": "محمود طالب رئيس المباحث بزيادة وقت التريض من النصف ساعة إلى ساعة كاملة، قائلا (أنا عاوز حتى بدل النص ساعة اللي بخرجها الساعة 8 الصبح، علشان متخلنويش أشوف حد، تبقى ساعة حتى أخر اليوم، حتى لو بعد ما الناس تدخل، طالما هو عزل بعزل، يعني الدنيا بقت صعبه أوي عليا ".
وأضاف "السقا" لرئيس المباحث، حسب شقيقته: "الـ24ساعه بيعدوا 24 سنة، ومش عارف أنتم ليه عمالين تخنقوها عليا كده".
وعن الزيارة قالت "زينب": "انتظرت أكثر من ساعة ونصف لزيارة أخى ولدخول الأكل والذى يمنع بعضه، الذى يحاول أن يشغل وقته بالجرائد والكتب، إلا أنهم رفضوا إدخال جريدة ثالثة من الإثنين المسموح بها ".
 وكانت نيابة شبرا الخيمة قررت السبت الماضي، تجديد حبس الصحفى محمود السقا والمحامى سيد البنا وأحمد سالم وسيد جابر، المحبوسين على ذمة القضية رقم 4016 لسنة 2016 ثان شبرا الخيمة، والمقيدة برقم 7082 جنح ثان شبرا الخيمة، في جلستهم العاشرة 15 يومًا، بعد إخلاء سبيل الزميل الصحفي عمرو بدر والمحامي مالك عدلي.
وكان نشر عدد من المتضامنين مع معتقلي الأرض ، مقطع مصور، طالبوا فيه بالإفراج عن كافة «معتقلي الأرض»، المقبوض عليهم بسبب اعتراضهم على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والتي ترتب عليها التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير.
 يظهر في الفيديو حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، رائد سلامة، الخبير الاقتصادي، خالد البلشي، مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، خالد داوود، الصحفي، وعضو اللجنة العليا لحزب الدستور، والمحامي الحقوقي مالك عدلي، المخلى سبيله على ذمة نفس المحضر.
 وطالب المتضامنون بإطلاق سراح كافة معتقلي الأرض، على رأسهم سيد محمد عبد العال، الشهير بـ«سيد البنا»،  سيد جابر مصطفي سليمان،  أحمد محمد رضا إبراهيم سالم، المقبوض عليهم من مقاهي فجر 22 إبريل، والزميل محمود حسني محمود، الشهير بـ«محمود السقا»، المحرر بموقع «بوابة يناير» ، الذي قبض عليه بعد اقتحام قوات الأمن  مقر نقابة الصحفيين في الأول من مايو الماضي، بعد إعلانه الاعتصام مع الزميل عمرو بدر- المخلى سبيله على ذمة نفس القضية- بمقر النقابة بأقل من 24 ساعة، اعتراضاً على ملاحقتهم أمنياً واقتحام منازلهم، بسبب مواد منشورة في «بوابة يناير» اعتراضًا على التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.
 
التعليقات
press-day.png