رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«حريات الصحفيين» تتقدم بثلاثة بلاغات للمطالبة بالافراج عن جعفر والسقا وشوكان والبطاوي وحسين وجميع الصحفيين المحبوسين

نقابة الصحفيين
نقابة الصحفيين

البلاغات تطالب بإدراج الصحفيين في قوائم العفو الرئاسي والصحي والشرطي.. ووقف الانتهاكات ضد المحبوسين

اللجنة طالبت بتجميع الصحفيين في مكان واحد والسماح للنقابة بزيارتهم.. وطالبت بالرد على البلاغات السابقة

البلاغ يطالب بإعادة النظر في أوضاع هشام جعفر وهاني صلاح والقباني وعمر عبد المقصود والبطاوي وحسين وشوكان

  

تقدم خالد البلشي مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين ظهر اليوم السبت بثلاثة بلاغات للنائب العام،  طالب فيها بـ إعادة النظر في أوضاع الصحفيين المحبوسين سواء بالإفراج الشرطي أو الصحي أو إخلاء سبيل من يستحق منهم طبقا للحالات الموضحة.

وجددت حريات الصحفيين طلبات النقابة في بلاغاتها السابقة بالتحقيق في الانتهاكات التي يتعرض لهاعدد من  الزملاء المحبوسين والسماح لوفد من النقابة بزيارتهم في محابسهم وتجميع جميع الزملاء المحبوسين في سجن واحد لسهولة متابعة حالاتهم ،كما طالبت النقابة بإدراج أسماء الزملاء على قوائم الإفراج والعفو المعلن عنها طبقا لحالاتهم

وحمل البلاغ الأول الذي قدمته لجنة الحريات رقم 11883 لسنة 2016 وطالبت فيه اللجنة طالب بإخلاء سبيل جميع الزملاء المحبوسين  وإدراج من أسماء الزملاء الذين تنطبق عليهم شروط العفو الرئاسي في قوائم العفو منهم في العفو أو الافراج عنهم طبقا لشروط الإفراج الصحي والشرطي وتحسين أوضاع من لا تنطبق عليهم شروط الافراج ووقف الانتهاكات ضدهم كما طالب البلاغ أيضاً بالسماح للنقابة بزيارة الصحفيين المحبوسين.

 وحمل البلاغ الثاني  رقم 11884  لسنة 2016  وطالب بتجميع كل الصحفيين في مكان احتجاز واحد، لتسهيل متابعة حالتهم وعلاج الزملاء الذين يعانون من أوضاع صحية سيئة والإفراج الصحي عنهم أو نقلهم للمستشفيات، كما جددت اللجنة في البلاغ مطالبتها الخاصة بكل الزملاء المحبوسين وطالبت بالرد على البلاغات السابقة بحقهم وخاصةً البلاغات المقدمة بشأن الزملاء هشام جعفر وهاني صلاح الدين والقباني وعمر عبد المقصود ومحمد البطاوي ومجدي حسين ومحمود أبو زيد شوكان.

كما تقدمت اللجنة ببلاغ ثالث خاص بالحالة الصحية للزميل محمود السقا ويحمل رقم 11882 لسنة 2016، طالب فيه إخلاء سبيل السقا بأى ضمان لانتفاء مبرارات الحبس الاحتياطي في حقه طبقاً لنص المادة 134 من قانون الإجراءات الجنائية أو اتخاذ أي من التدابير الاحترازية الواردة في نص المادة 201 من قانون الاجراءات الجنائية.

وطالب فى حالة استمرار حبسه السماح بنقله الى مستشفى خارجي للوقوف على حقيقة حالته الصحية وتلقى العلاج المناسب لها وتوفير الرعاية الصحية المنصوص عليها قانوناً لكليهما طوال فترة تواجدهما بالسجن، والسماح له باقامة غرفة مؤثثة طبقا لنص المادة 83 من لائحة تنظيم السجون والتى تكفل وجود سرير طراز المستشفى، مرتبة، وسادة، 2 كيس وسادة، 2 ملاية سرير، بطانية صوف صيفا، 2 شتاء، حصيرة ليف، كرسي خشب، والسماح بالتريض لمدة ساعتين وإقامة الشعائر الدينية والذهاب إلى مكتبة السجن وذلك وفقا لقانون تنظيم السجون ولائحته الداخلية.

التعليقات
press-day.png