رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

صحفي بريطاني يطرح بدائل النظام المصري ويصفه بـ «الميت»: النمل الأبيض ينخر عصا السيسي؟

تناول الصحفي ديفيد هيرست، في مقاله بموقع "ميدل إست آي" البريطاني، الأوضاع المصرية، وقال إنه لم يعد السؤال ما إذا كان السيسي باستطاعته القتال وسط «مستنقع شكوك يحاوطه»، بل أصبح السؤال من الذي سيأتي مكانه.
ورصد «هيرست»، وعود السيسي غير المنفذة، موضحا فشل النظام السياسي المصري في تحقيق طموحات الشعب، بقوله «أحرق السيسي طريقه من خلال أكثر من 50 مليار دولار من الاستثمارات والقروض والضمانات النفطية» فضلا عن فشل المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ، وإهدار المليارات في حفر توسعة قناة السويس، الغضب المتزايد من اتفاقية التنازل عن جزيرتي «تيران وصنافير»، لافتا إلى الأزمة الاقتصادية وانهيار سعر الجنيه أمام الدولار، وتداعيات قرض صندوق النقد الدولي.
وقال الصحفي البريطاني، إن «الرواتب الوحيدة التي رفعها السيسي هي رواتب الجيش والشرطة والقضاة، وكما هو الحال فإن الإنفاق على الأجور العامة والرواتب والدعم وخدمة الديون يمثل 80 بالمائة من الميزانية، هذا يجعل المجال أقل للخفض، ويصبح الخيار الوحيد هو مزيد من الضغط على الفئات التي لا تستطيع الدفع».
واستعرض «هيرست»، مبررات النظام السياسي ومنها الحديث عن المؤامرات الخارجية، موضحا «يستخدم السيسي ورقة الأيادي الخارجية ضد كل المعارضين، حيث ذكرت صحيفة الأهرام، أن دولة أجنبية تتآمر على مصر بهدف بلبلة الرأي العام، وزيادة الشكوك حول جدوى الحكومة الحالية».
واستعرض مقال الصحفي البريطاني، البدائل المتاحة لنظام السيسي، موضحا أنها تتراوح بين قيادات عسكرية حالية وسابقة، فضلا عن وجوه مدنية تعيش في المنفى.
واختتم «هيرست» مقاله، بـ«في كل الأحوال السيسي يعتبر مثل الملك سليمان، لم يلحظ أحد في البداية أنه توفي مسنودا على عصاه الخشبية، ولكن الكائنات الوحيدة التي عرفت موته هي النمل الأبيض، ونخرت عصاه الخشبية، وهذا هو حال السيسي الآن، والنمل الأبيض يجتمع».
 
التعليقات
press-day.png