رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

السادات يطالب بتقوية الدور الرقابي للجهاز المركزي للمحاسبات

النائب محمد أنور السادات
النائب محمد أنور السادات

شارك، أمس السبت، النائب محمد أنور السادات عضو مجلس النواب ورئيس حزب الإصلاح والتنمية، فى ندوة بعنوان "دور البرلمان في تفعيل النصوص الدستورية الحاكمة لعمل الجهاز المركزي للمحاسبات" والتي قام بتنظيمها نادي أعضاء الجهاز المركزي للمحاسبات، وهي جمعية أهلية أنُشئت في يوليو 2012 بهدف تفعيل الدور الرقابي للجهاز المركزي، والإطلاع علي الإختصاص الدستوري للجهاز والإرتقاء بالعمل الفني والرقابي.

 

استنكر السادات  انعدام تمتع الجهاز المركزي بكافة السلطة الرقابية في تأدية عمله الرقابي ، ووجود العديد من المعوقات التي تعرقل عمله وعدم استقلاله الكامل عن السلطة التنفيذية والتشريعية، إلي جانب رقابة الجهاز علي جميع أموال الدولة، بالإضافة إلي عدم توافر الحد الأدني من الأدوات والصلاحيات الضرورية لتمكين الجهاز من القيام بدوره، وكذلك عدم إشراك الرقابة الشعبية عن طريق علانية التقارير وإطلاع الشعب علي التصرفات التي تتم علي أمواله حيث قال النائب "أنا كنت متصور أن هذه الأمور من صلاحيات الجهاز فوجئت بوجود عجز ونقص في صلاحيتها".

وأكد النائب علي أن قيام الجهاز المركزي بدوره ومهامه هو الذي يدعم عمل مجلس النواب، مُشيرًا إلي أن المجلس مازال جديد وخبراته محدودة وذلك بعد توقف الحياه التشريعية بمصر لسنوات كما أن  وجودها ليس بالشكل الذى يجب أن يقام بها مجالس نيابيه تمارس سلطة تشريعية ورقابية.

 

وصرح السادات أن من أهم المشاكل التي كانت تواجه البرلمان مع الجهاز المركزي هي عدم إتاحة تقارير الجهاز لتسهيل عمل النواب، مما أدي إلي تخبط عمل المجلس بدور الإنعقاد الأول، ومن أمثله هذه التقارير عدم قيام الجهاز بنشر تقرير الحساب الختامي للسنة المالية 2015/2016.

 

ولهذا طالب النائب بضرورة توفير مناخ مادي ومعنوي وأدبي مستقر ومستقل يدعم الدور الرقابي  لأعضاء الجهاز، ولابد أن يكون مُحصن ضد أي إجراءات هدفها عرقلة عمله، بالإضافة إلي تحصين العاملين بالجهاز أثناء تأديه ومباشرة مهامهم، حيث قال أن هناك بعض الهيئات الأخرى أقل إختصاصًا ولكن لديها قدر أكبر من السلطة الرقابية و السهولة في ممارسة عملها أكثر بكثير من الجهاز وهذا شىء يثير التعجب!

 

كما حث السادات  أيضًا على ضرورة حشد النواب لخلق رأي عام داخل مجلس النواب  لتقوية الدور الرقابي للجهاز، إلي جانب دعوة آخرين من النواب وإستمرار اللقاء بينهم وبين مسؤولين الجهاز لمناقشة كيف يتم تمكين الجهاز من أداء دوره وتقويه صلاحياته وتعديل القانون الخاص به  حتي نضمن إستقلالية وفعالية الجهاز المركزي للمحاسبات،خصوصًا في الوقت الذى  تعاني فيه مصر من العديد من الأزمات والتحديات.

 
التعليقات
press-day.png